Accessibility links

logo-print

القوات الباكستانية تحكم سيطرتها على منطقة وادي بونير


حث رئيس باكستان على دعم العمليات التي بدأها الجيش ضد مسلحي طالبان في وادي بونير.

وقد أحكم الجيش سيطرته على معظم بلدات المنطقة بعد طرد المسلحين منها. وقال الجنرال آثار عباس، المتحدث باسم الجيش إن العمليات ستستمر حتى تحقق أهدافها، رغم ما تواجهه من مقاومة عنيفة.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، أكد شاه قريشي وزير خارجية باكستان أن إسلام أباد، لن تسمح لطالبان بالتوغل في مناطق أخرى وخلق مشاكل مع الدول المجاورة، وأضاف:

"نحن مصممون على إلحاق الهزيمة بها، أما فيما يتعلق بالقلق الذي أبدته الهند، فنحن نريد تطبيع علاقاتنا وتحسينها."

وقال الوزير إن الحكومة قد تتراجع عن الاتفاقية الخاصة بتطبيق الشريعة الإسلامية إذا أستمر التوتر المنطقة.

وأعرب محمد أنور، أحد أبرز قادة الحركة القومية المتحدة المعارضة عن القلق، وقال إن على الحكومة التراجع عن الاتفاق، وأضاف لـ "راديو سوا":

"لقد وصلتنا أنباء تشير إلى أن المسلحين أصبحوا على بعد كيلومترات من العاصمة بعد العمليات العشوائية التي شنوها، وليست مناطق ملاكاند وشمال غرب البلاد هي التي تتعرض لتهديدهم فقط، بل باكستان ،والمنطقة والعالم بأكمله، لذا يجب أن يواصل الجيش عملياته لأنه القادر على القضاء على أحلامهم وطردهم من البلاد".
XS
SM
MD
LG