Accessibility links

ندوة في بغداد حول سرطان الثدي وأهمية الفحص الدوري للكشف عنه


ضمن مساعيها لتوعية النساء بشأن الكشف المبكر عن سرطان الثدي أقامت اللجنة العليا لمكافحة سرطان الثدي التابعة للأمانة العامة لمجلس الوزراء وبالتعاون مع كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد، ندوة تثقيفية هي الثانية خلال أسبوعين لتعريف الطالبات بمرض بسرطان الثدي وأسبابه وطرق الوقاية منه وأهمية الكشف المبكر عنه.

وبهذا الخصوص تحدثت عضو اللجنة العليا لمكافحة سرطان الثدي الدكتورة سلامة الخفاجي إلى مراسل "راديو سوا" في بغداد، قائلة: "هذه اللجنة تعاونت مع منظمات المجتمع المدني لإقامة دورات تثقيفية للطالبات الجامعيات بعد أن قامت بدورات مشابهه خلال العام الماضي للنساء في المناطق الريفية ، الان الهدف هو توعية الطالبات الجامعيات ولأسباب عديدة أولها أن الطالبة ستوعي نفسها ومن ثم ستكون مركز لتعليم النساء الأخريات".

وتضمنت الندوة محاضرة للدكتورة نوين عبد الوهاب مديرة شعبة تعزيز الصحة في دائرة صحة بغداد الصرافة عرضت خلالها رسوما توضيحية لطريقة الفحص الذاتي للثدي ، وأشارت الدكتورة نوين في حديثها لراديو سوا إلى أهمية الندوات التثقيفية للطالبات:

"هذه الندوات لها تأثيرا لان المرأة أينما كانت وفي أي مجال من الحياة والعمل والدراسة عند توعيتها ستكون عندها معرفة معينة وعند نقل الرسالة الصحية لها وتعليمها طريقة الفحص للكشف المبكر عن سرطان الثدي بالتأكيد ستكون هي ناقلة لما تعلمت إلى نساء أخريات والأخريات يعلمن أخريات وبالتالي تصبح عملية التثقيف أشبه بالشبكة التي تأخذ طريقها في التقليل من هذا المرض الخطير".

وأشارت الدكتورة نوين إلى استجابة الطالبات لمضامين الندوة قائلة: " لاحظنا من خلال المحاضرة أن هنالك استجابة من قبل الطالبات من خلال الأسئلة التي تطرح وتبين وجود الرغبة بمعرفة المزيد من المعلومات كيفية الفحص للكشف المبكر عن سرطان الثدي".

الطالبات من جانبهن أكدن أهمية المعلومات التي تلقينها في الندوة، إذ قالت إحداهن: "أنا أشجع إقامة مثل هكذا ندوات، ونحن نسمع عن ازدياد حالات الإصابة بالمرض، وبالتالي كلما ازدادت توعية النساء به يكون علاجه بشكل أسرع وأفضل"، وقالت طالبة أخرى: "الندوة لها فوائد كثيرة بالتعرف عن مرض سرطان الثدي وأسبابه وكيفية الكشف عنه بشكل مبكر، ومع أنني لامتلك معلومات كثيرة عن المرض إلا أن معلومات جديدة كثيرة تلقيتها خلال الندوة".

وتشير إحصائيات وزارة الصحة لعام 2008 إلى أن نسبة الإصابة بمرض سرطان الثدي تمثل اثنين وثلاثين بالمائة من بين حالات الإصابة بمرض السرطان.
XS
SM
MD
LG