Accessibility links

زوجة برلوسكوني تفتح النار عليه بسبب الجميلات


تعرض رئيس الحكومة الإيطالي سيلفيو برلوسكوني لهجوم عنيف من قبل زوجته فيرونيكا لاريو في رسالة الكترونية وجهتها إلى وكالة الأنباء الايطالية (انسا) دانت فيها دعم زوجها لمرشحات إلى الانتخابات الأوروبية التي تقام في يونيو/ حزيران مؤهلاتهن الوحيدة برأيها أنهن جميلات.


وأشارت لاريو في الرسالة التي نشرتها الصحف الأربعاء إلى أن خوض النساء الجميلات معترك السياسة ليس عيبا او فضيلة، لكن ما يبدو للعلن اليوم وقاحة واستهتار في السلطة ينالان من مصداقية كل النساء وخصوصا من اللواتي كن دوما في الخط الأول يدافعن عن حقوق المرأة.

وأضافت فيرونيكا لاريو التي أنجبت ثلاثة أولاد من سيلفيو برلوسكوني أنها تتمنى أن يكون واضحا للجميع بأنها وأولادها ضحايا وليسوا متواطئين في هذا الأمر. وهذا يجعلهم يعانون على حد تعبيرها.

واتفقت لاريو مع رسالة كتبها صحفي ذكر فيها أن كل المرشحات من النساء الجميلات يشكلن ترفيها أضافيا للإمبراطور سيلفيو برلوسكوني.

ونفى برلوسكوني الموجود في وارسو ما ذكرته الصحف عن أن حزبه سيرشح للانتخابات الأوروبية ممثلة تلفزيونية ومشاركة سابقة في مسابقة ملكة جمال ايطاليا.

وقال في تصريح نقلته وسائل الإعلام الايطالية إن الأمر يتعلق بمؤامرة مركزة تشنها ضدي صحف اليسار، معبرا عن أسفه أن تصدق زوجته ما كتب في الصحف.

وهذه ليست المرة الأولى التي تفتح فيرونيكا لاريو النار على زوجها الذي نادرا ما تظهر إلى جانبه. فقبل عامين وجهت رسالة مفتوحة إلى الصحافة، لأن زوجها وجه اطراءات علنية لإمرأة جميلة.
XS
SM
MD
LG