Accessibility links

logo-print

بريطانيا تقرر زيادة قواتها في أفغانستان ومساعداتها لباكستان لمواجهة خطر طالبان


قال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إن بريطانيا ستزيد بصورة مؤقتة قواتها في أفغانستان 700 جندي، و سترسل مزيدا من المعونات إلى المناطق الحدودية لباكستان لمواجهة الخطر المتزايد لحركة طالبان.

وكشف براون النقاب عن خطة لمكافحة المتشددين في أفغانستان وباكستان، قائلا إنه يجري التنسيق بين هذه الجماعات لشن هجمات في أنحاء العالم انطلاقا من المناطق الحدودية للبلدين.

ودعا براون في كلمة أمام مجلس العموم بعد زيارة البلدين هذا الأسبوع إلى دعم الجهود في مواجهة التنسيق بين طالبان أفغانستان وطالبان باكستان مع القاعدة وجماعات إرهابية أخرى.

زرداري يدعو لدعم القوات المسلحة

من جهته، دعا الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري مواطنيه الخميس إلى أن يتوحدوا خلف القوات المسلحة في وقت تشن فيه تلك القوات عملية عسكرية جديدة ضد مسلحي حركة طالبان.

وقال زرداري إن الوقت قد حان لكي تضع الأمة بأسرها اختلافاتها السياسية جانبا وتسمو إلى مستوى الحالة وتقدم دعمها الكامل للقوات الأمنية.

وأضاف زرداري أن الأمة تواجه ساعة حاسمة في قتالها ضد المسلحين المرتبطين بحركة القاعدة، لافتا الانتباه إلى أن العملية العسكرية الجارية حاليا في منطقة وادي سوات حيوية لحماية دستور البلاد.

طالبان تهدد بشن هجمات واسعة

وحذر قائد رفيع في حركة طالبان في أفغانستان الأربعاء من أن الحركة ستشن هجوما واسع النطاق على قوات الحكومة الأفغانية والبعثات الديبلوماسية والقوات الأجنبية وكل من يساندونهم.

وقال الملا أخوند نائب قائد حركة طالبان في رسالة منشورة في موقع طالبان على شبكة الانترنت إن الانتصارات ستبدأ الخميس، على حد تعبيره، مشيرا إلى أن الهجمات ستشمل نصب كمائن وتفجيرات بالقنابل وهجمات انتحارية.

وحثت الرسالة قوات الأمن الأفغانية على الانشقاق والانضمام إلى المجاهدين وأمرت الشركات الخاصة والأفراد بالكف عن العمل لحساب القوات الأجنبية.
XS
SM
MD
LG