Accessibility links

حلف الأطلسي يؤكد طرد دبلوماسيين روسيين معتمدين لديه ردا على قضية تجسس


أمر حلف شمال الأطلسي بطرد اثنين من الدبلوماسيين الروس المعتمدين لديه ردا على قضية تجسس تورط فيها مسؤول أستوني سابق أدين بنقل أسرار أطلسية إلى موسكو، كما أعلن دبلوماسي في الحلف اليوم الخميس.

وأضاف الدبلوماسي الذي طلب عدم نشر اسمه، أنه تم إبلاغ اثنين من الدبلوماسيين الروس بأنهما ليسا موضع ترحيب هنا، وكان الاثنان ملحقين في البعثة الروسية بالحلف.

وردا على سؤال حول معلومات تحدثت عن طرد دبلوماسيين روسيين يعملان في بعثة روسيا لدى الحلف الأطلسي ونشرتها صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية، قال هذا الدبلوماسي لوكالة الصحافة الفرنسية "إني أؤكد لكم ذلك".

وقال المتحدث، إن هذه الخطوة متصلة بقضية هيرمان سيم المسؤول الأستوني الذي حكم عليه في فبراير/شباط بالسجن لأكثر من 12 عاما بتهمة الخيانة لنقله معلومات تقع في أكثر من 2000 صفحة إلى عملاء في جهاز المخابرات الروسي SVR.

وأمر الحلف بطرد الدبلوماسيين أمس الأربعاء في نفس اليوم الذي استأنف فيه محادثاته الرسمية مع روسيا على مستوى السفراء بعد ثمانية أشهر من تعليق الاتصالات بسبب الحرب التي خاضتها روسيا مع جورجيا لمدة خمسة أيام في أغسطس/آب الماضي.

وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية، رفض سفير روسيا لدى حلف الأطلسي ديمتري روغوزين الإدلاء بأي تعليق قبل عقد مؤتمر صحافي متوقع للوفد الروسي لدى حلف الأطلسي في بروكسل بعد ظهر الخميس.
XS
SM
MD
LG