Accessibility links

براون يعلن وقف العمليات القتالية في العراق ويشير إلى فصل جديد في العلاقات بين البلدين


قال رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون اليوم الخميس إن إنهاء المهمات القتالية للقوات البريطانية في العراق يدشن فصلا جديدا في العلاقات بين لندن وبغداد بعد 6 سنوات من وجود قوات بلاده في العراق.

وأضاف براون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي نوري المالكي في لندن أن "اليوم يطوى فصل المهمة القتالية في العراق ليبدأ فصل جديد في علاقاتنا الثنائية."

فقد أعلنت القوات البريطانية وقف عملياتها القتالية في العراق لتنهي بذلك 6 أعوام من التواجد العسكري في هذا البلد الذي أسفر عن مقتل 179 جنديا بريطانيا منذ عام 2003 وحتى الآن.

وقامت القوات البريطانية في مدينة البصرة البالغ قوامها 4100 جندي بإنزال راية الفرقة المدرعة العشرين.

وقال البريغادير توم بيكت قائد الفرقة المدرعة العشرين خلال الحفل إن "اليوم يمثل نهاية المهام القتالية للقوات البريطانية في دعم الحكومة العراقية، لكنه ليس نهاية لعلاقة بريطانيا مع العراق."

وأضاف أن البريطانيين يشعرون بالأسى لأنهم يتركون الأصدقاء العراقيين إلا أنه أكد في الوقت ذاته أن القوات البريطانية "تغادر العراق وهي مدركة أنها أنجزت مهمتها بشكل جيد ومن ثم فإنها تغادر مرفوعة الرأس."

إحياء ذكرى الجنود البريطانيين

وقامت القوات البريطانية في البصرة اليوم الخميس كذلك بإحياء ذكرى 179 جنديا قضوا في العراق منذ اجتياحه عام 2003 بقيادة الولايات المتحدة وبمشاركة قوات بريطانية شكلت ثاني أكبر قوة شاركت في الحرب بعد الولايات المتحدة حيث بلغ عدد الجنود البريطانيين آنذاك 46 ألف جندي.وشارك في المراسم وزير الدفاع البريطاني جون هاتن الذي وصل خصيصا إلى العراق لهذا الغرض.

وكان الانسحاب الرسمي للقوات البريطانية من العراق قد بدأ في 31 مارس/آذار الماضي عندما تم إنزال العلم البريطاني من مقرها في البصرة وتسليم المسؤولية هناك للقوات الأميركية التي كانت قد وقعت بدورها اتفاقية أمنية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي نصت على انسحاب جميع الجنود الأميركيين من المدن بحلول 30 يونيو/حزيران تمهيدا لسحب جميع الوحدات المتبقية بحلول نهاية عام 2011.

ويأتي بدء انسحاب القوات البريطانية في وقت يشهد فيه العراق ارتفاعا في وتيرة أعمال العنف خلال الشهر الجاري، حيث ضربت سلسلة من التفجيرات الانتحارية والسيارات المفخخة بغداد مؤخرا موقعة أكثر من 300 قتيل.
XS
SM
MD
LG