Accessibility links

logo-print

كرايسلر تشهر إفلاسها اليوم والبيت الأبيض يؤكد فشل مفاوضاتها مع الدائنين


قال مسؤول في الإدارة الأميركية اليوم الخميس إن شركة كرايسلر ثالث أكبر شركة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة سوف تقوم في وقت لاحق من اليوم بإشهار إفلاسها بعد انهيار محادثات الشركة مع دائنيها.

ويشكل اليوم آخر موعد من جانب إدارة أوباما للشركة لتقديم خطة شاملة تظهر قدرتها على الاستمرار وتؤهلها لتلقي قرض حكومي بقيمة 6 مليارات دولار.

ونسبت وكالة أنباء اسوشيتدس برس إلى مصدر لم تسمه قريب من المحادثات بين الجهات الدائنة لكرايسلر من جانب ووزارة الخزانة من جانب آخر القول إن هذه المحادثات الرامية إلى تقليص الديون المستحقة على الشركة لتجنب إشهار إفلاسها قد باءت بالفشل صباح اليوم الخميس.

وكانت أربعة مصارف تحمل نسبة 70 بالمئة من ديون كرايسلر البالغة 6.9 مليار دولار قد وافقت على شطب ديون بقيمة ملياري دولار مما ترك مصير الشركة في أيدي نحو 40 صندوقا استثماريا يحملون نسبة 30 بالمئة من الديون.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أعرب أمس الأربعاء خلال مؤتمر صحافي بمناسبة مضي أول 100 يوم من ولايته، عن أمله في أن تصبح شركة كرايسلر قابلة للحياة.

هذا وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم الخميس نقلا عن مسؤولين في الإدارة الأميركية أن "كل شيء جاهز لوضع كرايسلر تحت حماية قانون الإفلاس."

يشار إلى أن موظفي كرايسلر كانوا قد وافقوا أمس الأربعاء على اتفاق شراكة بين كرايسلر وشركة صناعة السيارات الايطالية فيات سعيا منهم لفتح الطريق أمام إعادة هيكلة شركتهم وتفادي إعلان إفلاسها.
XS
SM
MD
LG