Accessibility links

logo-print

الطالباني يقدم كشفا بذمته المالية لهيئة النزاهة العامة


أكد رئيس هيئة النزاهة في العراق القاضي رحيم العكيلي أن رئيس الجمهورية جلال الطالباني قدم الأربعاء كشفا بمصالحة المالية.

وقال العكيلي في لقاء مع "راديو سوا" عبر الهاتف من العاصمة الأردنية عمان، حيث يشارك في ورشة عمل مع فريق من الأمم المتحدة لتحديد متطلبات اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد:

"وصلنا يوم أمس كشف المصالح المالية الخاص برئيس الجمهورية، وهي مبادرة لأول رئيس جمهورية يعلن عن مصالحه المالية منذ أن تأسست الدولة العراقية الحديثة وحتى الآن".

وأوضح العكيلي أن أكثر من 42 وزيرا ومن هم بدرجة وزير قدموا كشوفا بمصالحهم المالية حتى 27 من شهر نيسان أبريل، باستثناء ثلاثة وزراء وتوقع العكيلي تقديمهم للكشوفات خلال الايام القليلة القادمة:
"قبل ثلاثة ايام كان عدد من قدم كشفا بمصالحه المالية من الوزراء ومن هم بدرجة وزير تجاوز 42، حتى قبل ثلاثة أيام. كان هنالك ثلاثة وزراء فقط لم يقدموا كشوفا بمصالحهم المالية. ونتوقع أن يقدموها خلال الأيام القليلة المقبلة".

وتابع العكيلي أن العديد من الوزراء قدموا كشوفاتهم للمرة الاولى خلال العام الحالي:

"الكثير من الوزراء وبضمنهم السيد رئيس الوزراء والسيد رئيس الجمهورية قدموا كشوفا بمصالحهم المالية لاول مرة هذا العام ، لكن هنالك العديد منهم كانوا قد قدموا كشوفاتهم خلال السنوات السابقة".

وأضاف العكيلي أن وفد العراق المشارك في ورشة عمان قدم تقريرا بشان الوضع القانوني للعراق في ضوء اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد:

"اجرينا تقييم لقوانين العراق وللوضع القانوني للعراق في ضوء اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد ولدينا الان خطة عمل مع UNDP لغرض الاستجابة لمتطلبات الاتفاقية المذكورة".

هذا وتسري أحكام اللائحة التنظيمية رقم واحد لسنة 2005 الخاصة بكشف المصالح المالية على كل من رئيس الجمهورية ونائبيه ورئيس مجلس النواب ونائبيه وأعضاء المجلس، كما تسري على رئيس مجلس الوزراء ونائبيه والوزراء ومن هم بدرجة وزير ووكلاء الوزارات وأصحاب الدرجات الخاصة.

ويشمل بتقديم كشوفات بالمصالح المالية كل من رئيس هيئة النزاهة العامة ونائبه ومدراء الهيئة ومحققيها، والمدراء العامين والقضاة وأعضاء الإدعاء العام والمشرفين العدليين، فضلا عن ضباط الجيش والشرطة من رتبة نقيب فما فوق.
XS
SM
MD
LG