Accessibility links

منظمة دولية: ذبح الخنازير لا يقي من الإنفلونزا


انتقدت المنظمة العالمية لصحة الحيوان اللجوء إلى ذبح الخنازير كأسلوب احترازي للوقاية من انفلونزا H1N1 المسببة لمرض "انفلونزا الخنازير"، مؤكدة عدم وجود دليل علمي حتى الآن يثبت انتقال المرض من الخنازير إلى البشر.

وقالت المنظمة التي تتخذ من باريس مقرا لها في بيان إن ذبح الخنازير لن يساعد في الحماية من مخاطر صحية عامة أو حيوانية يمثلها فيروس الإنفلونزا الجديد وأن هذه الخطوة غير ملائمة. جاء ذلك في أعقاب قرار الحكومة المصرية بإعدام كل قطعان الخنازير في البلاد. وهو ما وصفته المنظمة بخطوة غير ملائمة واعتبرته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" بأنه إجراء خاطئ.

مصطلح خاطىء

وذكرت الفاو والمنظمة العالمية لصحة الحيوان إن العالم بحاجة إلى إعادة التفكير في استخدام مصطلح "إنفلونزا الخنازير" لوصف الفيروس الذي يصيب البشر.

وقد استجابت منظمة الصحة العالمية لتلك النداءات وأعلنت أنها ستتوقف عن استخدام المصطلح لتجنب سوء الفهم الذي قاد إلى حظر بلدان لاستيراد لحوم الخنازير ولجوء البعض إلى إعدامهم.

إرشادات وقائية

هذا وقد أصدرت المنظمة إرشادات جديدة للوقاية من المرض الذي بات يقترب من درجة "الوباء".

وقالت المنظمة إنه ينبغي للأطباء والعاملين بالمستشفيات ارتداء الأقنعة الواقية والقفازات وأن يغسلوا أيديهم بصورة متكررة للتقليل من خطورة انتقال السلالة الجديدة بينهم وبين المرضى.

وذكرت مدير عام منظمة الصحة العالمية مارغريت تشان أن على المختبرات أن ترفع من استعدادها للقيام بالتحليل السريع لتحديد ما إذا كان المرضى أصيبوا بالسلالة الجديدة للفيروس وأن يتبعوا إجراءات جيدة للسلامة الحيوية، مضيفة أن المراكز الأميركية للوقاية والسيطرة على الأمراض تعمل على توفير معدات تشخيصية لتستخدمها المختبرات والدول الأخرى.

وأضافت "إن استخدام العاملين في مجال الصحة لاحتياطات مناسبة لمنع العدوى أمر حاسم خاصة عندما يقومون برعاية المرضى المصابين بأعراض مشابهة للأنفلونزا للحد من إمكانية انتقال العدوى فيما بينهم أو إلى غيرهم من العاملين أو المرضى أو الزوار."

XS
SM
MD
LG