Accessibility links

logo-print

الإصابات بأنفلونزا الخنازير تصل إلى 236 في العالم وبدء توزيع المضادات في الولايات المتحدة


أعلنت منظمة الصحة العالمية ارتفاع عدد المصابين بوباء أنفلونزا الخنازير في العالم إلى 236 شخصا.

وقال مسؤول في المنظمة إن عدد الإصابات بالمرض ارتفع في المكسيك من 26 إلى 97 شخصا منهم سبع حالات وفاة.

وقال كيجي فوكودا القائم بأعمال مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إنه لا يوجد دليل يشير إلى أن المنظمة ينبغي أن ترفع تحذيرها من الوباء إلى أعلى مستوى بسبب تفشي أنفلونزا الخنازير.

وقال متحدثا إلى الصحافيين إن شركة الأدوية السويسرية روش أوضحت أنها تعزز عمليات إنتاج عقار تاميفلو للتعامل مع انتشار المرض.

هذا وقد بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بأنفلونزا الخنازير 111 إصابة الخميس في 13 ولاية مقابل 91 إصابة في 10 ولايات الأربعاء في الولايات المتحدة حيث بدأ توزيع مضادات الفيروس.

وقالت السلطات الصحية إن الحصيلة الجديدة لمركز مراقبة الأمراض والوقاية منها لا تزال تشمل حالة وفاة واحدة سببها أنفلونزا الخنازير في الولايات المتحدة لرضيع مكسيكي توفي الاثنين في ولاية تكساس.

وتم إحصاء 10 حالات جديدة في هذه الولاية التي سجلت فيها 26 حالة في الإجمال. وأعلن البنك الدولي ومقره واشنطن اليوم الخميس إصابة أحد موظفيه الأمر الذي لم تؤكده السلطات حتى الآن.

بدء توزيع المضادات

وأكدت الدكتورة آن شوشات، المسؤولة في المراكز الفدرالية لمراقبة الأمراض والوقاية منها اليوم الخميس أمام مجلس النواب الأميركي بدء توزيع مضادات فيروس أنفلونزا الخنازير في الولايات المتحدة، موضحة أن أنفلونزا الخنازير تتجاوب مع مضادات الفيروس.

وأضافت "اشترت الحكومة مخزونات كبيرة من الأدوية المضادة للفيروس من نوع تاميفلو وريلينزا، وأن التجارب في المختبرات حول الفيروسات تظهر أنها حتى الآن تتجاوب مع الأدوية التي نملكها في مخزوناتنا."

وكانت الإدارة الأميركية أعلنت الاثنين الماضي أنه سيتم توزيع 11 مليون مضاد للفيروس لمواجهة أنفلونزا الخنازير في الولايات التي طالها الوباء.

وحدة لمراقبة انتشار الفيروس

من جهتها، أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن الإجراءات التي اتخذتها وزارتها للحد من انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير. وقالت أمام لجنة المخصصات المالية التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي "شكلنا وحدة لمراقبة انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير في مركز العمليات التابع لنا، ونتابع كيفية استجابة حكومات أخرى للفيروس وطرق تعاملها معه، ونعدل باستمرار النصائح الني نقدمها للأميركيين الذين يعيشون خارج البلد."

التنقل بالطائرات والمترو

من جانبها، قالت وزيرة الصحة الأميركية كاثلين سيبيليوس التي عينت حديثا في المنصب إن التنقل باستخدام طائرات وأنفاق المترو في الوقت الحالي آمن، كما أكد مدير المراكز الأميركية للمراقبة والوقاية من الأمراض ريتشارد بيسر الخميس أن السفر بالطائرة أو بمترو الأنفاق لا يشكل خطر عدوى الإصابة بأنفلونزا الخنازير، مناقضا بذلك أقوال نائب الرئيس الأميركي جو بايدن.

وقال بيسر للصحافيين "ينبغي أن يواصل الناس الخروج والحياة بشكل طبيعي." وسبق أن نصح بايدن، في وقت سابق الخميس مواطنيه بتجنب استقلال الطائرات وقطارات الأنفاق بسبب أنفلونزا الخنازير، وهي أقوال أثارت الذعر وسارع مكتبه الإعلامي إلى إيضاحها.

تأجيل السفر إلى مناطق انتشار الفيروس

هذا، وقد نصحت الأمم المتحدة اليوم الخميس موظفيها بتأجيل سفرهم إلى البلدان المعرضة لأنفلونزا الخنازير ما عدا في الحالات الضرورية، في مذكرة داخلية وزعت في جنيف. وجاء في المذكرة "من الأفضل تأجيل السفر غير الضروري إلى البلدان المعرضة بقدر الإمكان."

الرحلات إلى المكسيك

أما دول الاتحاد الأوروبي، فقد استبعدت في الوقت الحالي اقتراحا فرنسيا يقضي بتعليق الرحلات إلى المكسيك، على ما أعلنت وزيرة الصحة الفرنسية روزلين باشلو اليوم الخميس في اجتماع طارئ في لوكسمبورغ حول أنفلونزا الخنازير.

وقالت قبيل مغادرتها المبكرة لوكسمبورغ لحضور اجتماع وزاري في باريس "اقترحت فرنسا بحث إجراءات تعليق الرحلات إن دعت الحاجة إليها، لكننا نقر بالطبع بأن تلك الإجراءات لا معنى لها إلا إذا حظيت بإجماع أو شبه إجماع من زملائنا".

وأضافت "بعض الدول لم يعتبر تلك الإجراءات ضرورية فورا، نظرا إلى الوضع الحالي." وقالت "في هذه المرحلة من نقاشنا نتجه إلى الاتفاق على إجراءات مشتركة ممكنة، أن دعت الحاجة، وينبغي أن تبقى الخيارات كافة مطروحة"، مضيفة "لكننا حاليا لن نتخذ هذا القرار."

وقد أعلنت وزارة الصحة الاسبانية تسجيل 13 حالة إصابة مؤكدة بأنفلونزا الخنازير.
XS
SM
MD
LG