Accessibility links

السودان بصدد مراجعة اتفاقيات السلام السابقة مع تشاد لإبرام اتفاق دائم ضمن نطاق المصالحة


أعلن مسؤول سوداني أن بلاده تعتزم مراجعة اتفاقيات السلام السابقة مع تشاد في محاولة للتوصل إلى اتفاق دائم في محادثات المصالحة التي تجرى في قطر.

وقال أحمد بن عبد آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية على هامش الاجتماع الوزاري الافتتاحي للمصالحة بين السودان وتشاد بوساطة قطرية ليبية التي بدأت الأربعاء، إن من بين القضايا التي ستدرس هي الأسباب وراء عدم تنفيذ الاتفاقات السابقة.

وأكد آل محمود أنه لم يتم حدد موعد لعقد قمة بين الرئيسين السوداني والتشادي لأنه لن تعقد قمة إلا بعد أن يتم الاتفاق على أرضية صحيحة تعكس اتفاقا ينفذ، لأن الهدف ليس توقيع الاتفاق بل أن يكون الاتفاق قابلا للتطبيق ويؤدي إلى بناء الثقة ويعيد العلاقات بين البلدين إلى سابق عهدها.

واستأنف السودان وتشاد المنتجان للنفط علاقات دبلوماسية غير مستقرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد قطعها في مايو/أيار.

واتهمت الخرطوم الرئيس التشادي إدريس ديبي بالتورط في هجوم شنه متمردو دارفور على العاصمة السودانية في11 مايو/أيار العام الماضي.

ويتبادل البلدان الاتهامات منذ فترة طويلة بدعم المسلحين وهجمات المتمردين داخل أراضي كل منهما.

وصول موظفتي الإغاثة إلى الخرطوم

أما في قضية موظفتي الإغاثة الدوليتين المختطفتين في دارفور، فقد أكد مسؤول سوداني اليوم الخميس إن موظفتي الإغاثة الفرنسية والكندية اللتين اختطفتا قبل أكثر من ثلاثة أسابيع في دارفور وأطلق سراحهما مساء الأربعاء، وصلتا إلى الخرطوم وهما في صحة جيدة.

وكانت الفرنسية كلير دوبوا والكندية ستيفاني جودوان، قد اختطفتا في 4 من أبريل/نيسان بالقرب من نيالا كبرى مدن جنوب دارفور وهما تعملان في منظمة المساعدة الطبية الدولية غير الحكومية الفرنسية.

وأعرب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن ارتياحه لإطلاق سراح الموظفتين، وأفاد بيان صادر عن الرئاسة الفرنسية أن ساركوزي يشعر بالسعادة نفسها التي تشعر بها أسرتاهما وأقاربهما والمنظمة غير الحكومية التي تعمل لفائدتها الشابتان الفرنسية والكندية.
XS
SM
MD
LG