Accessibility links

البحرية الأميركية تسلم جثث ثلاثة قراصنة صوماليين إلى إقليم بنط الصومالي الشمالي


سلمت البحرية الأميركية جثث ثلاثة قراصنة صوماليين الخميس كانوا قد قتلوا خلال عملية إنقاذ ريتشارد فيليبس قبطان السفينة مايرسك الاباما التي ترفع العلم الأميركي والتي حاول قراصنة صوماليون اختطافها في الثامن من ابريل/نيسان أمام السواحل الصومالية.

وكان رجال كوماندوس البحرية الأميركية قد قتلوا القراصنة الثلاثة بعد إطلاق النار عليهم يوم 12 ابريل/ نيسان وأنهوا محنة قبطان السفينة مايرسك الاباما الذي احتجزه القراصنة لمدة خمسة أيام على متن قارب نجاة في المحيط الهندي.

كما القي القبض على قرصان رابع ونقل إلى الولايات المتحدة للمحاكمة.

وقال محمد ياري قائد ميناء بوصاصو في إقليم بلاد بنط الشمالي المتمتع بحكم شبه ذاتي لوكالة أنباء رويترز تسلمنا الجثث مع أوراق هوياتهم وسنقوم بدفنهم.

هذا ويشن قراصنة مدججون بالسلاح من الصومال هجمات على سفن في طرق الملاحة في المحيط الهندي وخليج عدن واحتجزوا عشرات السفن وخطفوا مئات الرهائن وحصلوا على ملايين الدولارات في صورة فدى.

وقد عرقلت الهجمات مساعدات الأمم المتحدة ورفعت تكاليف التأمين وأجبرت بعض الشركات على التفكير في خط سير بضائع بين أوروبا واسيا حول جنوب إفريقيا بدلا من ذلك.

ويتمركز العديد من القراصنة في بلاد بنط التي كانت هادئة نسبيا مقارنة مع جنوب الصومال الذي يشهد صراعا منذ 18 عاما.

وقال أحد القراصنة إن النشر غير المسبوق من جانب قوات بحرية أجنبية لمكافحة عمليات الخطف في المنطقة جعلتهم يعيدون تقييم طريقة عملهم لكنه لم يردعهم.

وقال القرصان الذي عرف نفسه باسم حسين عبر الهاتف من مدينة هاراديري الساحلية سنغير أساليبنا في مطاردة السفن لكننا لن نستسلم أبدا.
XS
SM
MD
LG