Accessibility links

logo-print

الطائرات الإسرائيلية تشن غارات على الأنفاق في قطاع غزة


شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية اليوم الجمعة عدة غارات جوية على الأنفاق على طول الشريط الحدودي مع مصر جنوب قطاع غزة، من دون تسجيل وقوع إصابات.

وذكر شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية أن الطيران الإسرائيلي قصف الأنفاق على الحدود مع مصر بعدة صواريخ ولم تقع أي إصابات.

وشنت إسرائيل منذ انتهاء هجومها في قطاع غزة عدة غارات جوية على عناصر مسلحة ومخابئ أسلحة وأنفاق تهريب على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر، ردا على إطلاق صواريخ من قطاع غزة.

وكان وقف تهريب الأسلحة من مصر إلى قطاع غزة احد الأهداف المعلنة للهجوم الإسرائيلي الأخير في القطاع والذي أسفر عن مقتل أكثر من 1330 فلسطينيا.

الوضع الإنساني مقلق

من جهة أخرى، اعتبر المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري أن الوضع الإنساني في غزة ما زال مقلقا بعد 100 يوم على انتهاء الهجوم الإسرائيلي.

وقال سيري بعد زيارة لقطاع غزة إن الوضع يبدو متعذرا لناحية تلبية الحاجات الإنسانية وتصليح الأضرار، مشيرا كذلك إلى تعذر إدخال الكميات الضرورية من المشتقات النفطية والأموال والمعدات.

وقال سيري إن الوقت يمضي من دون حصول أي تقدم ويجد عشرات الآلاف من سكان غزة الذين تضررت منازلهم خلال الهجوم أنفسهم بلا منزل ملائم في صيف حار. وأكد على الحاجة إلى البدء بإعادة الإعمار وتصليح المنازل.

وحذر من عودة أعمال العنف لتعذر إحراز تقدم في ما يتعلق بالمصالحة بين الفلسطينيين وفتح نقاط العبور وتبادل السجناء وبسط الأمن على الحدود.

وقد التقى سيري خلال زيارته مندوبين عن المجتمع المدني ورجال الأعمال بعدما وجه تحذيرا مماثلا في 25 مارس/آذار.

وتفرض إسرائيل حصارا صارما على قطاع غزة منذ أن استولت حركة حماس على السلطة في القطاع في يونيو/حزيران 2007.
XS
SM
MD
LG