Accessibility links

logo-print

صالح يشدد على أهمية المصالحة الوطنية في العراق ويحذر من ضياع مكاسب الدولة الأمنية


شدد برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي اليوم الجمعة على أهمية أن يحقق العراق تقدما في المصالحة الوطنية في وقت قريب، محذرا من ضياع المكاسب الأمنية التي تحققت بصعوبة، حسب قوله.

وقال صالح إن العراقيين إضافة إلى الولايات المتحدة وبريطانيا، يجب أن يشعروا بالفخر إزاء التحسن الذي طرأ على الوضع الأمني في البلاد، إلا أنه قال إن قوى التطرف ستغتنم الفرصة إذا استمر الجمود في عملية المصالحة.

وقال صالح من لندن التي يزورها ضمن وفد رسمي برئاسة رئيس الحكومة نوري المالكي "نحن نفخر بإحراز تحسينات في عمل القوى الأمنية؛ لكن في الوقت ذاته علينا أن نتذكر أنه إذا لم نحل المسائل السياسية الأساسية التي تواجه مجتمعاتنا، فان هذه التحسينات الأمنية لن تدوم. هذا آخر تحد للعراق."

وأقر صالح بأن السياسيين في بغداد يحتاجون إلى بذل الكثير من الجهود بشأن مسائل المصالحة السياسية وتقاسم السلطة والتعديلات الدستورية وغيرها.

وحذر صالح من أنه إذا لم يصار إلى حل هذه الأمور في الوقت المناسب، "فإننا سنقدم للمتطرفين، وليس بالضرورة القاعدة، فرصة لإثارة الفوضى."

من ناحية أخرى، قال صالح إن الاقتصاد العراقي يتعرض لضربة قوية جراء الأزمة المالية العالمية بسبب ما خلفته من انخفاض على أسعار النفط، متوقعا أن يكون عام ألفين وعشرة صعبا على العراق.

وأوضح صالح أن الأزمة المالية أثرت بشكل جدي على الاقتصاد العراقي، وأجبرت الحكومة على تقليص النفقات.

ولفت صالح إلى أن بغداد خفضت ميزانيتها بنسبة نحو 25 بالمئة، مشيرا إلى أن عام 2010 سيكون صعبا، لأن فائض الميزانية العراقية سيكون قد استنفذ حتى ذلك الحين، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG