Accessibility links

logo-print

منظمة العفو الدولية تستنكر إعدام امرأة في إيران من دون إبلاغ محاميها


أعربت منظمة العفو الدولية عن غضبها الشديد لإعدام السلطات الإيرانية اليوم الجمعة امرأة في الـ23 من العمر مدانة بجريمة قتل ارتكبتها عندما كانت لا تزال مراهقة.

وأعلنت منظمة العفو الدولية أن ديلارا دارابي أدينت بقتل قريب لها أثناء عملية سرقة قامت بها مع صديق لها بعمر 17 عاما.

وقالت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية حسيبة حاج صحراوي إن المنظمة غاضبة جدا لإعدام ديلارا دارابي خاصة بعد الأنباء عن انه لم يتم إبلاغ محاميها.

وأوضحت أن عملية الإعدام جرت صباح الجمعة في سجن راشت المركزي شمال غرب طهران رغم الشرط القانوني بإبلاغ المحامي قبل 48 ساعة من تنفيذ الحكم.

واعتبرت صحراوي السلطات الإيرانية اتخذت على ما يبدو هذه خطوة لتجنب أي احتجاجات داخلية أو دولية كان من الممكن أن تنقذ حياة ديلارا.

وأوضحت المنظمة أن دارابي التي أظهرت موهبة كبيرة في الرسم خلال سجنها، هي ثاني شخص يتم إعدامه في إيران هذا العام بعد إدانتها بجريمة قيل أنها ارتكبتها ولم يتجاوز عمرها 18 عاما.

وأشارت المنظمة أنه تم تنفيذ الحكم رغم صدور وقف بتنفيذه لمدة شهرين من رئيس القضاة في 19 أبريل/نيسان.

وبحسب منظمة العفو الدولية، يرتفع إلى 140 عدد من تم تنفيذ أحكام الإعدام فيهم هذا العام في إيران بعد إعدام دارابي.
XS
SM
MD
LG