Accessibility links

logo-print

ندوة في الفلوجة حول تاريخ المدينة وسبل حماية أماكنها الأثرية


نظّم المجمع الثقافي والأدبي في الفلوجة ندوة حول تاريخ المدينة والسبل الكفيلة للحفاظ على الأماكن الأثرية فيها.

ودعا المجمع المسؤولين إلى الإهتمام بآثار المدينة التاريخية التي قال إنها معرضة للإندثار والتخريب.

وصرح مدير المجمع الثقافي والأدبي المهندس محمود فرحان لـ"راديو سوا" بأن الهدف من تنظيم الندوة هو إيصال صوت المهتمين بالآثار للمسؤولين في المدينة وخصوصا القائمقام والمجلس المحلي ودائرة آثار الأنبار، وحثهم على الحفاظ على التاريخ العريق للبلد وحماية مبانيه التاريخية من الإنهيار.

من جانبه، ندد عميد كلية التربية في جامعة الأنبار الدكتور جمال هاشم بتعرض الأماكن الأثرية في مدينة الفلوجة للتخريب. وقال في تصريح لـ"راديو سوا" : "هذه الندوة عقدت بعدما تعرضت الكثير من المواقع الأثرية للتخريب وعندما يتعرض موقع أثري للتخريب لا يمكن أن يعوض أبدا".

ودعا المهتمون بالآثار الذين شاركوا في الندوة الدوائر المختصة إلى إرسال فرق علمية متخصصة لرفع الآثار التي ظهرت في موقع بحيرة حديثة بعد جفافها.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الأنبار كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG