Accessibility links

logo-print

تحقيق بصلاح الدين في حادث مقتل شرطيين على يد القوات المشتركة


أفاد شهود عيان من أهالي منطقة الزهور في مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين أن قوة مشتركة عراقية وأميركية داهمت منزلا في المنطقة وقتلت شخصين كانا داخله أحدهما من عناصر الشرطة يدعى عماد سليمان شرقي كان مع إبن عمه أركان مسير شرقي وهو أحد منتسبي شرطة حماية المنشآت الحيوية.

وأوضح اللواء حمد نامس قائد شرطة صلاح الدين في تصريحات لـ"راديو سوا" أن عناصر من القوات الخاصة الأميركية وقوة من الفوج الرابع للرد السريع بالقوات العراقية شنت عملية مداهمة في المنطقة وطوقت منزلا مشبوها قبل أن تقتحمه وتقتل الشخصيين.

وأضاف اللواء نامس أن سيدة داخل المنزل أغمي عليها من الفزع وتم نقلها إلى المستشفى نافيا حدوث أي مقاومة للقوات الأميركية من جانب القتيلين، معربا عن اعتقاده بأن القتل كان عن طريق الخطأ.

كما أضاف اللواء نامس أن عملية المداهمة جاءت بناء على معلومات تلقتها تلك القوة بشأن وجود متفجرات داخل المنزل بالإضافة إلى عبوات لاصقة، غير أن عملية التفتيش لم تسفر سوى عن العثور على مسدسين يعودان للشرطيين القتيليين حيث أن كل عنصر في الشرطة لديه السلاح الشخصي.

وكشف اللواء نامس عن تشكيل لجنة خاصة مشتركة من القوات العراقية والأميركية للتحقيق في ملابسات الحادث وأسبابه.

واعتبر اللواء نامس العملية خرقا للإتفاقية الأمنية الموقعة بين العراق والولايات المتحدة الأميركية.

هذا ولم يصدر عن الجانب الأميركي أي بيان أو توضيح بشأن الحادث الذي لا يعد الأول من نوعه تشهده المحافظة بحسب مسؤولين محليين.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG