Accessibility links

logo-print

قمة أميركية أفغانية باكستانية في واشنطن لبحث إستراتيجيته الرئيس أوباما الجديدة حيال المنطقة


يعقد الرئيس باراك أوباما الأسبوع المقبل قمة ثلاثية في البيت الأبيض مع رئيسي باكستان علي آصف زرداري وأفغانستان حامد كرزاي، لبحث إستراتيجيته الجديدة حيال المنطقة والتي تعتبر أفغانستان وباكستان مسرح عمليات واحد. كما تعد باكستان محورا أساسيا في إستراتيجيه الرئيس أوباما في إحلال الاستقرار ودحر التطرف في أفغانستان.

وقال روبرت غيبز المتحدث باسم البيت الأبيض، إنّ القمة الثلاثية هي تأكيد لعزم واشنطن على تنفيذ الإستراتيجية الرامية للقضاء على تنظيمي القاعدة وطالبان، وأضاف غيبز :

"سيستقبل الرئيس أوباما الرئيس كرزاي من الجمهورية الإسلامية الأفغانية والرئيس زرداري من الجمهورية الإسلامية الباكستانية في قمّة ثلاثية يسعى من خلالها إلى رفع مستوى التعاون بين البلدين وتطبيق الإستراتيجية الجديدة التي وضعتها الولايات المتحدة." وأضاف غيبز "كما أن الرئيس سيعقد اجتماعات ثنائية مع الرئيسين، لبحث القضايا المشتركة ".

مقتل خمسة جنود من ايساف شرق أفغانستان

وعلى صعيد آخر، قتل ثلاثة جنود أميركيين وجنديان من جمهورية لاتفيا اليوم الجمعة عندما هاجم متمردون موقعا عسكريا نائيا في ولاية كونار قرب الحدود الباكستانية شمال شرق أفغانستان.

وكانت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان ايساف التابعة للحلف الأطلسي وقوة التحالف بقيادة قد أعلنتا في بيان مشترك الجمعة مقتل خمسة جنود أجانب في معارك مع متمردين شرق أفغانستان.

وأكدت قيادة إيساف في بيان نشرته الجمعة مقتل الجنود الخمسة في حادث استخدمت فيه أسلحة خفيفة وصواريخ وردت عليه القوات الأفغانية والدولية التي طلبت دعما جويا.

وأضاف البيان "أن المتمردين انسحبوا وتقوم القوات الأفغانية وقوات ايساف بملاحقتهم .

وينتشر في أفغانستان حوالي 59 ألف جندي أجنبي ضمن إطار ايساف ، وأكثر من ثمانية ألاف في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG