Accessibility links

logo-print

حلف الأطلسي يؤكد اختطاف القراصنة لسفينة بريطانية وبينما يؤكد القراصنة اختطاف سفينتين


أكد مركز عمليات بعثة الحماية التابعة لحلف شمال الأطلسي أن سفينة بريطانية اختطفت السبت في المحيط الهندي على أيدي قراصنة صوماليين.

وقال إن المعلومات الأولية تشير إلى أن السفينة المختطفة تدعى "اريانا" وتملكها شركة بريطانية وترفع علم مالطه وطاقمها اوكراني.

هذا وقد أكد قراصنة صوماليون السبت أنهم اختطفوا خلال الساعات القليلة الماضية سفينتين، إحداهما سفينة شحن أوكرانية كانت في طريقها إلى إيران، مشيرين إلى أنهم يقتادونهما حاليا نحو إحدى قواعدهم.

وقال احد القراصنة الذي عرف عن نفسه عبر الهاتف باسمه الأول وهو حسن بأنه يتكلم من قاعدة للقراصنة في هراديري وسط الصومال مؤكدا أن القراصنة اختطفوا سفينتين أحداهما تنقل سيارات.

وأضاف أن "السفينة الأخرى تنقل على الأرجح بضائع لتجار صوماليين".

وقال احد قادة القراصنة طالبا عدم الكشف عن هويته إن السفينة الأولى "يملكها أوكراني وكانت متجهة من البرازيل إلى إيران".

من جهته أكد اندرو موانغورا المسؤول في الفرع الكيني لبرنامج مساعدة البحارة ان "قراصنة صوماليين اختطفوا السبت سفينة شحن بريطانية في المحيط الهندي على بعد 250 ميل بحري جنوب غرب جزر السيشيل".

وأضاف انه لم تعرف حتى الساعة جنسيات أفراد طاقم السفينة البريطانية، مشيرا في الوقت عينه إلى أن المعلومات المتوافرة ترجح أنهم بخير. ولم يعرف حتى الساعة ما إذا كانت السفينة البريطانية المختطفة هي السفينة الثانية التي أعلن القراصنة اختطافها من دون أن يوضحوا جنسيتها.

ووفقا لمكتب النقل البحري الدولي، فقد ازدادت هجمات القراصنة في المياه المقابلة للسواحل الصومالية عشرة إضعاف في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2008 حيث ارتفعت من ست هجمات إلى61 .

وخلال الفترة نفسها ارتفعت أعداد السفن الحربية التي تجوب المنطقة لمكافحة القرصنة ثلاثة أضعاف ليصبح عددها حوالي 20 بحسب مصدر عسكري.

وكان قراصنة صوماليون اختطفوا قبالة السواحل الصومالية في 25 سبتمبر/ أيلول سفينة الشحن الأوكرانية فاينا وعلى متنها شحنة اسحلة ثقيلة قبل أن يطلقوا سراحها في 5 فبراير / شباط مقابل فدية بلغت 3.2 مليون دولار.
XS
SM
MD
LG