Accessibility links

logo-print

حماس تعلن أن إعلان رئيس السلطة عباس تشكيل حكومة موسعة من شأنه زيادة الوضع تعقيدا


من المفترض أن تستأنف جلسات حوار المصالحة الفلسطينية في القاهرة منتصف الشهر الحالي، وسط تعقيدات ما زالت تواجه الأطراف المعنية في التوصل إلى حل لإنهاء حالة الانقسام الداخلي.

وقد عزا كايد الغول القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والمشارك في حوارات القاهرة سبب هذه التعقيدات إلى عوامل خارجية وداخلية. وقال لـ"راديو سوا":
" هناك تعقيدات وهي تتصل بمسألتين . الأولى هي حجم التدخل الخارجي بالشأن الفلسطيني الساعي إلى فرض خيارات سياسية على الحكومة القادمة رغم أنها حكومة مؤقتة لها مهمات في الجوهر ذات طابع إداري تتصل بالأعمار وإعادة توحيد مؤسسات السلطة وإعداد المجتمع لانتخابات رئاسية وتشريعية قادمة."

وأضاف الغول:
" العامل الثاني ينطلق من محاولة الاستئثار بالسلطة وذلك عبر تمسك الأطراف بما يحافظ على موقعها في السلطة دون البحث عن كيفية إنهاء الانقسام في إطار شراكة يتجاوز فيها استئثار هذا الفريق بأي من مكونات النظام السياسي الفلسطيني."

حماس تهدد بتشكيل حكومة في غزة

هذا وقد استنكرت حركة "حماس" إعلان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تشكيل حكومة موسعة، واعتبرت أن مثل هذه الخطوة تزيد الأمور تعقيدًا أمام الجهود المبذولة لإنجاح الحوار الوطني في القاهرة.

ويذكر أن حركة حماس هددت بتشكيل حكومة في غزة في حال فشلت جولة حوار المصالحة الفلسطينية المقررة في القاهرة منتصف الشهر الحالي.

التفاصيل من نبهان خريشة مراسل "راديو سوا" في رام الله:

XS
SM
MD
LG