Accessibility links

logo-print

امتعاض من البرلمان لمنحه أولوية لحماية الحيوانات البرية على حماية الصحفيين


أعرب صحفيون عن استيائهم من تأخير مجلس النواب تقديم مشروع قانون حماية الصحفيين العراقيين والانشغال في قوانين عدها الصحفيون أقل أهمية بالنسبة للشارع العراقي.

وفي هذا الصدد تساءل مراسل قناة الرشيد الفضائية سمير محمد عن سبب إعطاء قانون حماية الحيوانات البرية أولوية في تقديمه للنقاش داخل قبة البرلمان وتأجيل عرض قانون حماية الصحفيين لغاية الآن:

"5-6 سنوات منذ سقوط نظام السابق لا يوجد هنالك قانون يحمي الصحفيين ويحمي ثكالى وأيتام العاملين في الصحافة. أوجه هذا السؤال إلى رئيس البرلمان والنواب وهذا السؤال ليس من باب المقارنة، هل الحيوانات البرية أكثر أهمية من الصحفيين؟".

من جهتها أكدت مراسلة وكالة الملف بريس خلود الزيادي انه كان أحرى بالنواب تقديم قانون حماية الصحفيين على الشروع في إقرار قانون حماية الحيوانات البرية، داعية النواب إلى تذكر أن سبب تكرار استهداف الصحفيين ناجم عن تصديهم لشؤون العملية السياسية وحقوق المواطن العراقي:

"ما زال قانون الحماية في أدراج مجلس النواب في وقت لا زال المجلس يقرأ العديد من القوانين الأقل أهمية من هذا القانون مثل قانون حماية الحيوانات، هل هذا القانون أكثر أهمية من قانون حماية الصحفي الذي قدم الكثير للشارع العراقي وللنواب أنفسهم في الوقت الذي ينقل الصحفي كل ما يجري في مجلس النواب".

مراسل وكالة الأنباء الوطنية محمود المفرجي حث البرلمان على الإسراع في إقرار قانون حماية الصحفيين، مؤكدا أن تشريعات حقوق الصحافة والإعلام توطد الديمقراطية الناشئة في البلد:

"العراق يحتاج إلى العديد من القوانين مثل قانون حماية الصحفيين قانون حق نقل المعلومة هذا الأمر يمكن له أن يدعم العملية الديمقراطية".

وكانت الساحة الإعلامية العراقية فقدت المئات من العاملين فيها بين قتيل وجريح جراء استهدافهم من قبل العناصر المسلحة في وقت تتزايد فيه مضايقات العناصر الأمنية العراقية للصحفيين منذ مايو/ أيار عام 2008.
XS
SM
MD
LG