Accessibility links

قوة مشتركة تعتقل قائد صحوة الضلوعية وشقيقيه


أفادت مصادر أمنية وأخرى إعلامية في محافظة صلاح الدين أن قوة مشتركة عراقية وأميركية ألقت القبض مساء السبت على الملا ناظم محمود الجبوري رئيس مجلس إسناد الضلوعية مع اثنين من أشقائه وهما ياسر الجبوري ويعمل شرطيا وكان قد تعرض إلى إصابات أثناء التفجير الانتحاري الذي وقع مؤخرا داخل مسجد في الضلوعية والآخر يدعى زاكر الجبوري وهو أحد منتسبي قوات الصحوة.

ورجحت مصادر مقربة من الشرطة المحلية أن يكون الاعتقال لغرض التحقيق معهم مستندة في ترجيحها الى عدم قيام إفراد القوة بتقييد أيدي المعتقلين ووضع أكياس سوداء على رؤوسهم والإجراءات الأخرى التي عادة ما يتخذونها لدى إلقاء القبض على عناصر مسلحة أو مشبوهة.

فيما أكدت مصادر رسمية أخرى أن سبب الاعتقال يعود إلى ورود معلومات حول تورط الملا ناظم الجبوري مع أشقائه الاثنين في أحداث العاشر من شهر آذار/ مارس عام 2007 عندما قامت مجموعة مسلحة بقيادة أبو عبيدة الجزائري قائد تنظيم القاعدة في الضلوعية والذي لقي مصرعه في عملية أمنية نفذتها قوة عراقية أمريكية في منطقة الزيتونة في ناحية المعتصم القريبة من سامراء، قامت بالهجوم على مركزين للشرطة في الضلوعية واستولت على الأسلحة التي كانت هناك فضلا عن اختطافها لأحد عناصر الشرطة.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG