Accessibility links

logo-print

عبوة تنفجر في جنوب أفغانستان تقتل أربعة بينهم طفلان وعملية تسفر عن مقتل 12 متمردا


أعلن مصدر رسمي مقتل أربعة مدنيين بينهم طفلان يقل عمرهما عن 10 أعوام الأحد في انفجار عبوة أمام مركز للشرطة في جنوب أفغانستان، فيما قتل 12 متمردا في معارك.

ووقع الاعتداء في إقليم غيريشك في ولاية هلمند التي تعتبر معقلا للمتمردين وأول مركز لإنتاج الأفيون في البلاد وقد تبناه متحدث محلي باسم طالبان.

وقال الناطق باسم حاكم هلمند إن "المتفجرات وضعت في دراجة نارية. وقتل أربعة مدنيين بينهم طفلان، فيما أصيب سبعة أشخاص بجروح بينهم شرطيان".

وتستهدف الاعتداءات، بعضها انتحاري، قوات الأمن الأفغانية والدولية بانتظام، لكن المدنيين غالبا ما يقعون ضحايا مثل هذه الهجمات.

من جهة أخرى، تحدثت وزارة الداخلية الأحد عن انتهاء عملية استمرت يومين شارك فيها أكثر من 200 من رجال الشرطة وجنود قوات التحالف بقيادة أميركية في ولاية اروزغان.

وأفادت الوزارة بأن 12 إرهابيا مسلحا قتلوا خلال العملية.

وتكثفت منذ سنتين أعمال العنف التي يقوم بها المتمردون الأفغان وبينهم عناصر حركة طالبان التي أطاح بها من الحكم تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة في نهاية 2001، رغم وجود حوالي 70 ألف جندي أجنبي في البلاد، ويتوقع أن ينضم إليهم 21 ألف جندي أميركي في الأشهر المقبلة.
XS
SM
MD
LG