Accessibility links

لجنة أميركية مستقلة تصدر تقريرا يتضمن إشارة إلى أكثر دول العالم انتهاكا لحرية العقيدة


أشار التقرير السنوي الذي تصدره لجنة أميركية مستقلة عن الحرية الدينية إلى 13 دولة باعتبارها أكثر دول العالم انتهاكا لحرية العقيدة، من بينها السعودية والسودان والعراق وإيران وباكستان.

وفيما يتعلق بالسعودية تقول رئيسة اللجنة فيليس غاير : "لم تف السعودية حتى الآن بالوعود والالتزامات التي أكدتها للولايات المتحدة عام 2006. ويبدو أن الإصلاحات التي كانت متوقعة في المناهج المدرسية السعودية لم تكتمل إلى الآن. وتشير التقارير إلى أن تلك المناهج ما زالت تتضمن مواد تحرض على العنف وتؤجج نيران عدم التسامح الديني المتطرف".

وتقول عضو اللجنة اليزابيث برودرومو إن الوضع في باكستان ازداد سوءا بعد تزايد نفوذ حركة طالبان في البلاد:

"لقد تخلت حكومة باكستان المركزية في إسلام أباد عن السيطرة بصورة فعالة على أجزاء متزايدة من البلاد للجماعات المتطرفة المرتبطة بحركة طالبان، ومن أهم تلك المناطق بالطبع وادي سوات والأقاليم المجاورة له. وفي الوقت ذاته ما زالت أعمال العنف الطائفي والديني تتفاقم بسرعة. وأكثر الفئات تعرضا للانتهاكات هي الشيعة وأفراد الطائفة الأحمدية والمسيحيون والهندوس والسيخ".

وفيما يتعلق بالوضع في إيران يقول عضو اللجنة ريتشارد لاند إن الأقليات الدينية تعاني من الاضطهاد:

"تسببت أقوال الحكومة وأفعالها في تفاقم أوضاع كل الجماعات غير الشيعية تقريبا، لاسيما أفراد الطائفة البهائية والطرق الصوفية والمسيحيين واليهود".

واتهم التقرير السلطات الصينية بالاستمرار في وضع قيود صارمة تقيد الأنشطة الدينية المسالمة للبوذيين في التبت والمسلمين الويغور.
XS
SM
MD
LG