Accessibility links

منظمة "مراسلون بلا حدود" تعرب عن قلقها إزاء تدهور أوضاع الصحافيين في العالم


أعربت منظمة "مراسلون بلا حدود" بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، عن قلقها إزاء تدهور أوضاع الصحافيين في جميع أنحاء العالم، ودعت الدول المتقدمة وعلى رأسها الولايات المتحدة إلى العمل على حمايتهم وصيانة حقوقهم.

وقال جان فرانسوا جوليار مدير المنظمة في حديث مع"راديو سوا": "مع الأسف الشديد، ليس هناك ما يدعو للإحتفال بهذا اليوم لأن هناك 140 صحافيا رهن الإحتجاز، كما لقي بين 86 صحافيا حتفهم، فضلا عن عدم إحترام حقوق الصحافيين. وليس هناك أي مؤشر إيجابي."

وأضاف جوليار "يدفع الصحافيون في دول شمال إفريقيا حيث تتمتع الصحافة بنوع من الحرية، ثمنا باهظا لتلك الحرية ويواجهون خطر الاعتقال والسجن كل يوم."

وإنتقد جوليار الولايات المتحدة متهما إياها بفرض قيود على الصحافيين لإجبارهم على الإفصاح عن مصادرهم، وقال إن عليها أن تكون القدوة.

ودعا المتحدث الولايات المتحدة الى استعادة مكانتها في مجال حرية الصحافة قائلا"ينبغي أن تواصل الولايات المتحدة الدفاع عن حرية الصحافة، وأن تستعيد مكانها الريادي وتتوقف عن إنتهاك هذه الحرية، وآمل أن تتعامل إدارة الرئيس باراك أوباما بطريقة مختلفة عن الإدارة السابقة، لكننا مازلنا نسجل إنتهاكات في الولايات المتحدة وفي أوروبا."
XS
SM
MD
LG