Accessibility links

ميسان تحتاج إلى عشرة آلاف وحدة سكنية لمعالجة أزمة السكن


أكد مدير الإسكان في محافظة ميسان اسعد محسن أن المحافظة بحاجة إلى عشرة آلاف وحدة سكنية لمعالجة أزمة السكن الحالية وليست المستقبلية، مشيرا إلى أن الحل يكمن في توزيع الأراضي بالمجان على أصحاب الدخل المحدود والإشراف على بنائها من قبل جهة مسؤولة.

وقال محسن في حديث مع "راديو سوا": "نحتاج بحدود عشرة آلاف وحدة سكنية للتغطية الحالية وليست المستقبلية لمحافظة ميسان. ولحل أزمة السكن في هذه المحافظة نقترح أن توزع قطع الأراضي بالمجان على المواطنين وخصوصا من أصحاب الدخل المحدود وترهن هذه الأراضي لدى المصرف العقاري ومصرف الإسكان".

وأضاف محسن: "يقوم المصرف العقاري أو مصرف الإسكان بإقراض المواطنين ولا تعطى القروض بصورة مباشرة للمواطن وإنما تعطى لمصرف ما كأن يكون مصرف الرافدين، المبالغ مجتمعة لـ 1000 وحدة سكنية أو 500 وحدة سكنية، وتنفذ من قبل شركات، تعطى لها سلف من قبل مصرف الرافدين، وبعد انجاز العمل تسلم الوحدات السكنية إلى المواطنين أصحاب القطع السكنية وهذه الطريقة تسمى الإيجار المنتهي بالتمليك وبخلاف هذه الطريقة لا نستطيع القضاء على أزمة السكن".

يشار إلى أن محافظة ميسان تعاني أزمة في السكن في ظل ارتفاع أسعار العقارات والمواد الإنشائية، وسبق وأن أعرب المواطنون عن معاناتهم في هذا الجانب.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" سيف موسى:
XS
SM
MD
LG