Accessibility links

logo-print

مسؤولون إسرائيليون يبدون قلقهم من التقارب الذي تشهده العلاقات الأميركية السورية


أبدى مسؤولون إسرائيليون قلقهم البالغ من التقارب الذي شهدته العلاقات بين الولايات المتحدة الأميركية وسوريا.

وعكست صحيفة يديعوت أحرونوت القلق الإسرائيلي الواضح في تصريحات المسؤولين السياسيين الذين يقولون إن "السفير الأميركي سوف يعود إلى دمشق قريبا، وهذا هو الواقع الجديد في عهد أوباما."

وذكرت الصحيفة أن واشنطن تعتقد أن إعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا سوف يساعد على كبح جماح البرنامج النووي الإيراني، واستئناف مفاوضات السلام.

يشار إلى أن طهران واجهت خلال السنوات الماضية عزلة وعقوبات اقتصادية بسبب البرنامج النووي الذي تقوم ببنائه ويزعم الغرب أنه يهدف إلى أغراض عسكرية، فيما تنفي إيران ذلك وتؤكد أنه لأغراض سلمية.

الجدير بالذكر، أن إيران تبنت في عهد الرئيس أحمدي نجاد لغة شديدة اللهجة تجاه إسرائيل، وهو ما أثار حفيظة الغرب وجعل إسرائيل تؤكد ضرورة التعامل مع إيران، وشرعية كل الخيارات من أجل القضاء على "مخططاتها ضد تل أبيب".

XS
SM
MD
LG