Accessibility links

مقتل أكثر من 40 شخصا وجرح آخرين في حفل زفاف جنوب شرق تركيا


أوقع هجوم بالأسلحة الآلية والقنابل استهدف عرساً في قرية "سلطان شيخ موس" بمحافظة ماردين، عدداً كبيراً من القتلى والجرحى، الذين تم نقلهم إلى المستشفيات القريبة للعلاج.

وقالت مراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامى عصمت إن الهجوم نفذه على ما يبدو أربعة ملثمين لم تعرف هويتهم بعد، ويعتقد أن الإشتباك الذي وقع بين أقارب العريس والعروس شارك فيه أيضاً حراس القرى. وقد ضربت قوات الأمن التركية طوقاً أمنياً حول مكان الهجوم وشرعت في التحقيق.

وقد عقد رئيس الوزراء رجب طيب آردوغان فور إطلاعه على آخر تطورات الموقف اجتماعا أمنيا مصغرا شمل وزير الداخلية بشير أطالاي.

وفي قرية "سلطان شيخ موس" حيث وقع الهجوم- مزار ديني يقصده الأهالي بكثافة مع قدوم فصل الربيع ويقطنها ما يعرف بـ"حراس القرى"- الذي يبلغ عددهم حوالي 58 ألفاً.

وأنشأت أنقرة "حراس القرى" عام 1985 وتمولهم بهدف حماية السكان المحليين، وساهمت معرفتهم الدقيقة بالمنطقة في مساعدة الجيش التركي في قتاله ضد عناصر حزب العمال الكردستاني الذين لجأوا إلى مناطق جبلية حدودية. وشاركوا في عشرات العمليات ضد معسكرات الكردستاني في شمال العراق في بداية التسعينات.

وفي المقابل، تنتشر في هذه المنطقة الريفية النائية ظاهرة الثأر بين العشائر- لكن لم تعرف حتى اللحظة أسباب الهجوم وملابساته.
XS
SM
MD
LG