Accessibility links

logo-print

الأميرال مولن يقول إن الولايات المتحدة لا تزال تعتزم نقل قواتها المقاتلة من العراق عام 2010


قال الأميرال مايك مولن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية إن الجيش الأميركي لا يرى ضرورة لإبطاء سحب جنوده المقاتلين من العراق بالرغم من التصاعد الأخير في أعمال العنف هناك.

وأضاف مولن أن الولايات المتحدة لا تزال تعتزم نقل القوات المقاتلة من العراق بحلول شهر أغسطس/آب 2010 بموجب خطة كشف عنها الرئيس باراك اوباما في أوائل العام الحالي.

وتابع مولن للصحفيين في تصريح صحفي بالبنتاغون "هناك زيادة كبيرة في أعمال العنف في الأسابيع الأخيرة."

وقال "نحن نراقب كل ذلك بشكل وثيق لكننا لا نرى في هذه المرحلة إن العنف يمكن أن يكون شيئا يغير من الوضع الحالي فيما يتعلق بالخطة الشاملة للانسحاب في أغسطس/آب 2010".

وأضاف أن الخطة توفر لقائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو عددا كبيرا من القوات طوال فترة الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في وقت لاحق من العام الحالي.

ويذكر أن العنف انخفض بشدة في العراق من الذروة التي وصل إليها في عامي 2006 و2007 لكن كان هناك اتجاه نحو التصاعد في التفجيرات الانتحارية وغيرها من الهجمات.

ويقول مسؤولون أميركيون إن تنظيم القاعدة في العراق يحاول أن يغرق البلاد مرة أخرى في المجازر الطائفية التي دفعت العراق نحو حافة الحرب الأهلية في هذين العامين.

وقال الناطق باسم الحكومة العراقية على الدباغ إن العراق ملتزم أيضا بالاتفاق الثنائي الذي يدعو لانسحاب القوات الأميركية المقاتلة من المدن والبلدات العراقية بحلول نهاية شهر يونيو/حزيران ثم الانسحاب الكامل بحلول عام2012.
XS
SM
MD
LG