Accessibility links

الخارجية العراقية تستدعي السفير الايراني وتسلمه مذكرة احتجاج رسمية على قصف قرى كردية


استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير الإيراني في بغداد حسن كاظمي قمي وسلمته مذكرة احتجاج رسمية على القصف الذي استهدف قرى كردية تقع على الحدود بين البلدين السبت الماضي.

وقد أعلن مسؤول كردي عراقي رفيع المستوى أن "ثلاث مروحيات إيرانية قصفت للمرة الأولى قرى كردية في محافظة السليمانية التي تبعد 330 كيلومترا شمال بغداد "السبت الماضي.

ونقل البيان عن مصدر مسؤول في الوزارة إن "رئيس دائرة شؤون الدول المجاورة السفير طه شكر العباسي استدعى السفير الإيراني ليؤكد الخطورة البالغة ضد القرى والأراضي الحدودية العراقية، من خلال استخدام الطائرات المقاتلة والمروحيات والقصف المدفعي، ما أدى إلى أضرار كبيرة، وجرح العديد من سكان تلك القرى".

وتابع أن الخارجية طلبت من قمي "الوقف الفوري لمثل هذه الخروقات التي قد تؤدي في حال استمرارها إلى انعكاسات سلبية على العلاقات بين البلدين".

وأضاف أنه "في الوقت الذي يتفهم فيه العراق دوافع إيران في ضبط أمنها الحدودي إلا أن ذلك لا يتم بإجراءات أحادية الجانب إنما عبر الاتصالات الثنائية والحوار البناء الذي يضمن مصالح البلدين الجارين المسلمين".

وتهاجم القوات الإيرانية بالمدفعية بين فترة وأخرى عناصر حزب الحياة الحرة بيجاك المنضوي ضمن حزب العمال الكردستاني التركي ويمثله أكراد إيرانيون يتخذون من جبال محافظة السليمانية الوعرة معقلا لهم.

XS
SM
MD
LG