Accessibility links

logo-print

مشعل يتعهد للإدارة الأميركية بأن تكون حماس جزءا من الحل والبيت الأبيض يعلق على تعهده


تعهد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية خالد مشعل في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن تكون حركته جزءا من جهود السلام الرامية إلى إحلال السلام في المنطقة، مؤكدا تعليق عمليات إطلاق الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية في الوقت الحاضر.

وقال مشعل في المقابلة التي جرت في العاصمة السورية دمشق ونشرت الثلاثاء، مخاطبا الغرب "أتعهد للإدارة الأميركية والمجتمع الدولي بأن حماس ستكون جزءا من الحل."

وعبر القيادي الفلسطيني عن دعم حركته لقيام دولة فلسطينية على حدود عام 1967 تستند إلى هدنة طويلة الأمد تشمل حصول الفلسطينيين على أراضي القدس الشرقية وتفكيك المستوطنات واعتراف تل أبيب بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

مشعل يجدد رفض الاعتراف بإسرائيل

وجدد مشعل، وفقا للصحيفة، رفض حركته للاعتراف بإسرائيل، مذكرا القادة العرب بأن هناك عدوا واحدا في المنطقة وهو إسرائيل، على حد تعبيره.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر الثلاثاء إن المقابلة، وهي الأولى من نوعها مع وسيلة إعلام أميركية منذ عام، تأتي في إطار جهود الحركة الإسلامية لفتح قنوات الاتصال مع الغرب والإدارة الأميركية تحديدا، خصوصا مع عزم واشنطن على لعب دور أكثر تقدما في مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

مشعل يصف مواقف أوباما بالمختلفة والإيجابية

وتطرق مشعل إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما قائلا إن مواقفه "مختلفة وإيجابية،" معبرا في ذات الوقت عن امتعاضه من وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي قال إن مواقفها تعكس سياسات الإدارة الأميركية السابقة.

XS
SM
MD
LG