Accessibility links

دعوة منظمات إسلامية في أميركا لعدم التعاون مع مكتب التحقيقات


دعا تحالف يضم عددا من المنظمات الإسلامية في أميركا المسلمين في مختلف أنحاء الولايات المتحدة إلى التوقف عن التعاون مع مكتب التحقيقات الفدرالي. ويقول مسؤولون في التحالف إنهم اتخذوا ذلك القرار بسبب قلقهم من توجيهات جديدة أصدرتها وزارة العدل، وما وصفوه بزيادة المراقبة الحكومية للمساجد. ويقول كوري سيلور إن الحكومة مضت أكثر مما يجب في إجراءاتها الرامية إلى مكافحة الإرهاب:

"إن النظر إلى التردد على المساجد باعتباره أمرا يستحق المراقبة بحد ذاته مسألة تثير قلقا عميقا. أما إذا كنت تراقب شخصا معينا توفرت لديك أدلة مقنعة تشير إلى أنه مثير للقلق، فتلك مسألة أخرى".

وفي هذا الصدد يشير سيلور إلى واقعة حدثت مؤخرا في كاليفورنيا بقوله:
"لدينا مثال واضح لواقعة جرت في جنوب كاليفورنيا حيث كان أحد الأشخاص يذهب إلى المساجد ويتصرف كعميل لمكتب التحقيقات وينصب الشِراك للناس ليقعوا فيها، وهو رجل له سوابق إجرامية ولديه حوافز مالية لإيقاع الناس في القضايا".

هذا وقد طلب مسؤولون في التحالف عقد اجتماع مع وزير العدل اريك هولدر ليبحثوا معه هذه المسألة التي يقولون إنها تساهم في تقويض العلاقة بين مكتب التحقيقات الفدرالي والجاليات الإسلامية.
XS
SM
MD
LG