Accessibility links

جورجيا تعلن استسلام المتمردين وقائدهم وروسيا تصف اتهامها بالضلوع معهم بخيال مريض


أعلنت وزارة الداخلية الجورجية أن حركة التمرد التي اندلعت الثلاثاء في قاعدة عسكرية جورجية قريبة من العاصمة تبيليسي "انتهت" بدون عنف باستسلام معظم المتمردين.

وقال المتحدث باسم الوزارة تشوتا اوتياشفيلي"انتهى الأمر لقد استسلم معظمهم بمن فيهم قائد الكتيبة وفر البعض" مضيفا "لم يحصل أي عنف".

وحصل التمرد في قاعدة موخروفاني العسكرية حيث تتمركز كتيبة مدرعة على مسافة 30 كيلومترا من تبيليسي وحيث جرت مفاوضات مع المتمردين.

وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق أن المتمردين مدعومون مباشرة من روسيا وأنهم كانوا يريدون اغتيال الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي.

ودعا ساكاشفيلي روسيا إلى عدم القيام بأي عمل استفزازي حيال جورجيا، بعد أن اتهم مسؤولون في وزارتي الدفاع والداخلية في وقت سابق موسكو بالوقوف خلف محاولة "التمرد المسلح" هذه. وقال الرئيس الجورجي: "أطلب من جارتنا الشمالية تفادي الاستفزازات".

ويذكر أن العلاقات الدبلوماسية مقطوعة بين موسكو وتبيليسي منذ الحرب بين البلدين في أغسطس/آب.

التمرد مستمر والمفاوضات جارية

وذكرت وزارة الداخلية أن روسيا متورطة في مؤامرة الانقلاب. وقال شوتا أوتياشفيلي المتحدث باسم وزارة الداخلية في مؤتمر صحافي إن المتآمرين "تلقوا أموالا من روسيا... وتم الإعداد فيما يبدو بالتنسيق مع روسيا."

ويجري حلف شمال الأطلسي هذا الأسبوع تدريبات عسكرية تستمر شهرا في جورجيا مما أغضب روسيا التي تتهم الحلف باستعراض العضلات بعد تسعة أشهر من اندلاع حرب قصيرة بين روسيا وجورجيا بسبب أوسيتيا الجنوبية الساعية للانفصال.

روسيا تصف الاتهامات باللامسؤولية

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء أن التصريحات الجورجية التي تتهم موسكو بتدبير انتفاضة للجيش في جورجيا تدل على "خيال مريض" ووصفتها بأنها تصريحات "غير مسؤولة" كما أوردت وكالة انترفاكس.

وقال نائب وزير الخارجية غريغوري كاراسين إن "اتهامات جورجيا الأخيرة لروسيا تدل على خيال مريض وعلى سلوك غير مسؤول للقيادة الجورجية".

وردا على هذه الاتهامات التي وجهها خاصة الرئيس ميخائيل سكاشفيلي ضد روسيا قال مصدر في الكرملين لوكالة انترفاكس "عليهم الذهاب إلى الطبيب".
XS
SM
MD
LG