Accessibility links

logo-print

الفرنسيون أكثر الشعوب إسرافا في النوم والأكل


أظهرت دراسة أجرتها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أن النرويجيين ينعمون بأكبر عدد من ساعات الفراغ يوميا بينما يتفوق الفرنسيون في الوقت الذي يكرسونه للنوم والأكل على غيرهم من مواطني الدول الغنية الرئيسية الأخرى.

وبينت الدراسة أن الفرنسيين يمضون 530 دقيقة أو نحو 8.8 ساعات في الفراش كمعدل وسطي يومي يليهم الأميركيون والأسبان فيما حل مواطنو كوريا الجنوبية في المرتبة الأخيرة إذ أنهم ينامون فقط 470 دقيقة أو نحو 7.8 ساعات.

وأجريت الدراسة في 18 بلدا عضوا في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية من بينها الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا.

وطبقا للدراسة، يخصص الفرنسيون أيضا وقتا طويلا لتناول الطعام يتخطى معدله الوسطي 130 دقيقة في مقابل 80 دقيقة تقريبا في بريطانيا و62 دقيقة فقط في المكسيك.

وأشارت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية إلى أن النرويجيين احتلوا من جهتهم المرتبة الأولى في مجال الترفيه إذ يخصصون لهذه النشاطات ربع وقتهم متقدمين بأشواط على المكسيكيين الذين أتوا في المرتبة الأخيرة.

وتظهر الصورة الشاملة التي تعرضها المنظمة عن المجتمع، عدم مساواة في الوقت المخصص للترفيه بين المرأة والرجل. فالرجال الايطاليون يستفيدون من 80 دقيقة في اليوم للترفيه فيما تنهمك النساء في انجاز الأعمال المنزلية.

وتظهر هذه الدراسة أن المجتمع النرويجي هو أكثر من يراعي المساواة في هذا المجال حيث لا يقل الوقت الذي تمضيه المرأة في الترفيه سوى قليلا عن الرجل.

وفي مجموع الدول التي أجريت عليها الدراسة تبين أن التلفزيون يبقى وسيلة الترفيه المفضلة.
فاليابانيون يقضون أمامه 55 بالمئة من أوقات فراغهم في مقابل 25 بالمئة في نيوزيلندا.

وكرست الدراسة تركيا أكثر بلد يزخر بالعلاقات الاجتماعية حيث يقضي الناس 35 بالمئة من أوقات فراغهم مع الأصدقاء في حين ان المعدل في دول المنظمة يقارب 11 بالمئة.

أما النقطة المشتركة بين الدول التي شملتها الدراسة فهي إهمال النشاطات الرياضية. ففي اسبانيا الأكثر تقدما في هذا المجال، لا يستأثر النشاط البدني بأكثر من 13 بالمئة من أوقات الترفيه.
XS
SM
MD
LG