Accessibility links

أوباما يلتقي الرئيسين الباكستاني والأفغاني في واشنطن لبحث جهود التصدي للنفوذ المتزايد لحركة طالبان


يلتقي الأربعاء الرئيس باراك أوباما بنظيريه الباكستاني آصف علي زارداري والأفغاني حامد كرزاي حيث ستتركز مباحثات الرؤساء الثلاثة على جهود التصدي للنفوذ المتزايد لحركة طالبان في أفغانستان وباكستان.

ويأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه ريتشارد هولبروك المبعوث الأميركي الخاص لأفغانستان وباكستان أن إسلام آباد تقع تحت ضغط شديد في مواجهة مسلحي طالبان والقاعدة.

وقال في إفادة أمام مجلس النواب إن الولايات المتحدة تولي باكستان قدرا كبيرا من الأهمية من الناحيتين الإستراتيجية والسياسية، مما يدفعها إلى تقديم دعم واضح لتعزيز الاستقرار والديموقراطية في باكستان برئاسة الرئيس المنتخب.

ونفى هولبروك ما تناقلته وسائل الإعلام الأميركية من أن إدارة الرئيس باراك أوباما تمد يدها من خلف زرداري إلى منافسه السياسي نواز شريف.

وفي ذات السياق، أعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الثلاثاء أن القمة المصغرة والتي ستعقد في البيت الأبيض ستخصص لمسألة التخلص من معاقل طالبان في باكستان.

وقال كرزاي إن الأفغان يعارضون بشدة المتطرفين ولكن باقي العالم لا يتحرك لمواجهة مشكلة الملاذات التي تحظي بها طالبان في باكستان مشيرا إلى أن القمة المصغرة ستكون مناسبة للبحث بالتحديد في تلك المشكلة .

وأوضح أمام مركز Brookings Institution بواشنطن، أن "أفغانستان ستعمل كل ما بوسعها عمله من خلال الصداقة والأخوة مع باكستان والتحالف مع أميركا وصداقتها لمعالجة هذه المسألة".

XS
SM
MD
LG