Accessibility links

logo-print

الاتحاد الإفريقي يعرب عن قلقه من توغل المتمردين في تشاد ويدعو لاحترام الاتفاقات


أعلن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي جان بينغ الأربعاء "يتابع بقلق عميق تطور الوضع في شرق تشاد" داعيا إلى احترام الاتفاقات المبرمة بين تشاد والسودان.

وأعرب بينغ في بيان له عن قلقه من "معلومات تفيد بتوغل متمردين مسلحين" في منطقتي جوز بيضا وابيشيه و"أدان اللجوء إلى القوة كوسيلة لتسوية أوضاع التوتر والأزمة مهما كانت الظروف".

ودعا باسم الاتحاد الإفريقي "الأطراف المعنية إلى ضبط النفس والتحلي بروح المسئولية التي تقتضيها مصلحة تشاد العليا والمنطقة برمتها" معربا عن أسفه لان "هذا التصعيد المؤسف يأتي غداة إبرام اتفاق بين السودان وتشاد في الدوحة بقطر في الثالث من مايو/ ايار 2009".

وفي هذا الصدد دعا رئيس المفوضية إلى احترام صارم لما اتخذ من التزامات ولمبادئ الاتحاد الإفريقي ذات الصلة كي تتمكن المنطقة من تجاوز صعوباتها الحالية والمثابرة في البحث عن السلام والاستقرار والأمن" كما جاء في البيان.

وتحدثت عدة مصادر خلال الأيام الأخيرة عن هجوم وشيك لحركة التمرد التشادية على نجامينا. وأفادت مصادر متطابقة بتوغل قوات تمرد في شرق تشاد انطلاقا من السودان.

ووقعت الخرطوم ونجامينا برعاية قطر وليبيا اتفاقا جديدا في الدوحة يضاف إلى العديد من "التفاهمات" المبرمة لتطبيع العلاقات المتوترة بين البلدين لكنها بقت حبرا على ورق.

وتوحدت ابرز فصائل التمرد في تشاد في اتحاد قوى المقاومة بقيادة تيمان ارديمي قريب الرئيس ديبي والمقرب منه سابقا.

XS
SM
MD
LG