Accessibility links

logo-print

مؤتمر دولي حول الأورام السرطانية في البصرة


بدأت في محافظة البصرة الأربعاء أعمال المؤتمر الدولي الأول للأورام السرطانية بمشاركة عشرات الأطباء والباحثين.

وتحدث معاون مدير دائرة صحة البصرة الدكتور نمير محمد داود لمراسل "راديو سوا" عن أهداف المؤتمر الذي عقد بالتعاون مع كلية الطب جامعة البصرة والهيئة الدولية الطبية IMC، قائلا:

"يتخلل المؤتمر محاضرات علمية وكذلك مناقشات حول واقع الأورام السرطانية في محافظة البصرة بشكل خاص وفي العراق بشكل عام، للتعرف على معدل وقوعها ومدى انتشارها وأسباب الإصابة بها، وهناك باحثين من الولايات المتحدة واليابان وكندا وبريطانيا وإيران، علاوة على أطباء عرب من دولة الكويت والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ودولة قطر وجميعهم شاركوا ببحوث علمية رصينة طرحت لأول مرة خلال المؤتمر".

فيما تباينت وجهات نظر المشاركين في المؤتمر حول مدى تأثير اليورانيوم المنضب الذي خلفته الحروب السابقة على ارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض السرطانية.

حيث عد نقيب الأطباء في البصرة الدكتور مؤيد جمعة الملوثات الإشعاعية من أبرز أسباب انتشار السرطان في جنوب العراق، موضحا ذلك بالقول:

"السبب الرئيسي يعزى إلى استخدام اليورانيوم المنضب خلال الحروب السابقة، والكثير من المنظمات العالمية والمراكز البحثية تؤكد على وجود علاقة وثيقة بين التلوث الإشعاعي والسرطان، كما لا يخفى أن التلوث الذي تعاني منه البيئة في محافظة البصرة هو أحد الأسباب، بالإضافة إلى عدم السيطرة على المواد الإستهلاكية في الأسواق المحلية من أغذية وأدوية".

إلا أن مدير مركز السيطرة على الأمراض السرطانية في المنطقة الجنوبية الدكتور كريم عبد الساده نفى وجود زيادة في معدلات الإصابة بالسرطان، مضيفا أن " كل ما هناك إن امكانيات تشخيص السرطان تطورت والقدرة على تسجيل حالات الإصابة تحسنت بفارق كبير مقارنة بالسابق، وعلى إثر ذلك برزت الكثير من حالات الإصابة بالسرطان وفسرت على إنها زيادة لكنها في الحقيقة ليست كذلك".

وقد شهد المؤتمر الذي من المقرر أن يختتم الخميس التطرق إلى أحدث أساليب معالجة بعض الأورام السرطانية، فضلاً عن التباحث بشأن كيفية الترويج لثقافة التشخيص المبكر للسرطان، كما تضمن المؤتمر إقامة معارض لشركات أجنبية متخصصة في صناعة علاجات الأمراض السرطانية.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG