Accessibility links

logo-print

اختفاء مادة الطحين من البطاقة التموينية في العبيدي بالأنبار


أعرب مواطنون في ناحية العبيدي في مدينة القائم غربي محافظة الأنبار عن استيائهم بسبب تأخر توزيع مادة الطحين ضمن مفردات البطاقة التموينية، ما أدى إلى ارتفاع أسعارها في الأسواق.

وأكد أحد مواطني ناحية العبيدي في حديث لمراسل "راديو سوا" ارتفاع سعر مادة الطحين في الأسواق المحلية، قائلا: "بالنسبة للطحين غير جيد ما يقارب مدة شهرين أو ثلاثة نعاني من أزمة في الطحين أصبح سعر الكيس 35 ألف دينار".

وشكا مواطن آخر من نقص مادة الطحين في منزله، بالقول:"البيت بلا طحين، دمار.. لآن الطحين هو مادة أساسية في البيت، واحدنا يعتمد على الخبز كمادة أساسية في الطعام اليومي".

وعلل محمد ناجي وهو وكيل مخول بتوزيع مفردات البطاقة التمونية في ناحية العبيدي أسباب أرتفاع أسعار الطحين، قائلا:"نبيع الطحين بأسعار غالية أولا بسبب عدم توزيع الطحين خلال موعده لذلك نستورد الطحين من الأسواق المحلية الخارجية بأسعار غالية ونبيعها للمواطنين غاليا".

من جانبه، أكد مسؤول لجنة البطاقة التموينية في المجلس المحلي لقضاء القائم وليد جاسم جهله لأسباب تأخر استلام مادة الطحين من مخازن وزارة التجارة في موعدها المحدد، موضحا ذلك بالقول:

"كل التأخر الذي حدث بمادة الطحين هو بسبب مخازن وزارة التجارة المركزية في الرمادي عدم توزيعه ضمن موعده وبذلك يتأخر التجهيز على المواطنين".

وأثر ارتفاع أسعار الطحين في العبيدي على سعر الصمون لتصل سعر الواحدة إلى 300 دينار عراقي، فيما لا يتجاوز سعرها الـ125 دينار في النواحي المجاورة لناحية العبيدي.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في الأنبار كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG