Accessibility links

روسيا تطرد دبلوماسيين كنديين ردا على ترحيل اثنين من بعثتها في حلف الناتو


أعلنت روسيا اليوم الأربعاء أنها طردت اثنين من الدبلوماسيين الكنديين ردا على قرار حلف شمال الأطلسي بترحيل اثنين من مبعوثي روسيا من مقر رئاسة الحلف في بروكسل بسبب مزاعم تتعلق بفضيحة تجسس جرت في فبراير/ الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان صادر عنها، إن سفير كندا استدعي إلى وزارة الخارجية حيث تم إبلاغه أن روسيا مضطرة إلى سحب اعتماد دبلوماسيين ردا على الإجراء غير الودي من جانب حلف شمال الأطلسي تجاه ممثلين روسي لدى الحلف.

وكان الحلف الأطلسي قد طرد الأسبوع الماضي اثنين من الدبلوماسيين المعتمدين لديه من البعثة الروسية على خلفية قضية هيرمان سيم الموظف الأستوني الرفيع المستوى الذي حكم عليه القضاء في بلاده في فبراير/ شباط بالسجن 12 عاما لتسليمه أكثر من ألفي وثيقة سرية إلى موسكو بعضها وثائق شديدة الحساسية تتعلق بأمن الحلف الأطلسي.

الناتو يعرب عن أسفه

وردا على قرار روسيا، أعرب الأمين العام للحلف ياب دي هوب شيفر في بيان صادر عنه اليوم الأربعاء عن أسفه العميق لقرار روسيا، واصفا الإجراء الروسي بالمؤسف للغاية.

وقال دي هوب شيفر إن هذا القرار يؤدي إلى نتائج عكسية لجهود الحلف الرامية إلى إعادة بناء الحوار والتعاون مع روسيا.

وأضاف أن حلف شمال الأطلسي يأسف بشدة للإجراء الروسي ولا يجد أي مبرر له على الإطلاق.

كندا تطالب توضيحات

كما أبدت كندا أسفها لقرار روسيا واستدعت السفير الروسي في اوتاوا لطلب توضيحات.

وقالت متحدثة باسم الخارجية الكندية إن بلادها تبدي أسفها العميق لقرار روسيا. وأضافت أن كندا تعمل مع حلفائها في الأطلسي على استئناف التعاون مع روسيا، وان القرار الروسي بطرد الدبلوماسيين يؤدي إلى نتائج عكسية.

وكان وزير الخارجية الروسية سيرغى لافروف قد انسحب الاثنين من اجتماع للحلف احتجاجا على تصرف الناتو الذي وصفه بالاستفزازي.
XS
SM
MD
LG