Accessibility links

الأمم المتحدة تعترض على إعدام 12 مدانا في العراق


حثت الأمم المتحدة العراق على إعادة النظر في القرار الصادر عام 2004 والقاضي باستئناف تطبيق عقوبة الإعدام، وذلك بعد ثلاثة أيام على شنق 12 مدانا في بغداد.

وشدد مسؤول في المنظمة الأممية رفض أن تكشف وكالة رويترز عن اسمه على أن إعدام هذه الوجبة من العراقيين يوم الأحد الماضي كانت الأولى منذ 18 شهرا، معربا عن ظنه بوجود عشرات آخرين ربما تم إعدامهم دون الإعلان عن اسمائهم.

وأعرب مسؤولان في اللجنة الأممية العليا لحقوق الإنسان ومكتب بعثة الأمم المتحدة في بغداد في بيان مشترك عن أسفهما لاستئناف تنفيذ حكم الإعدام، مشيرين إلى أن النظام القضائي العراقي لا يضمن محاكمات عادلة تنسجم مع الميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية، حسب البيان.

من جانبه، قال بوشو إبراهيم وكيل وزارة العدل إن عدد العراقيين الذين ينتظرون تنفيذ عقوبة الإعدام بحقهم يصل إلى 150 شخصا، منتقدا البيان الذي قال إنه لم يصب كبد الحقيقة لأن ما قيل عن عدم نزاهة القضاء يمكن أن ينطبق على ما كان يحدث زمن النظام السابق وأن التاريخ العراقي لم يشهد محاكمات نزيهة كالتي يشهدها الآن، حسب تعبيره.

وشدد إبراهيم على ضرورة بقاء عقوبة الإعدام التي قال إنها ضرورية في بلد يواجه الجماعات الإرهابية، متسائلا لماذا لا تنتقد المنظمة الأممية الولايات المتحدة التي ما زالت تطبق عقوبة الإعدام في الكثير من ولاياتها.

وتقدر منظمة العفو الدولية عدد الذين تم تنفيذ حكم الإعدام بحقهم في العراق خلال السنوات الثلاث الماضية بنحو 130 شخصا.
XS
SM
MD
LG