Accessibility links

كندا تعلن توصلها إلى خارطة للتسلسل الجيني لفيروس أنفلونزا الخنازير


توصلت كندا إلى وضع أول خارطة للتسلسل الجيني لفيروس أنفلونزا H1N1 ، مما سيساهم في تركيب لقاح مضاد له، طبقا لما أعلنت وزيرة الصحة الكندية ليونا اغلوكاك الاربعاء.

وقد أظهرت الخارطة أن الفيروس الذي ظهر في المكسيك هو نفسه الذي ظهر في كندا.

وقالت الوزيرة في لقاء مع الصحافيين إنها المرة الأولى التي يتحقق فيها ذلك بخصوص فيروس أنفلونزا AH1N1 الوافد من المكسيك وكندا.

وأضافت أن التحاليل الأولية أشارت إلى عدم وجود فروقات جينية تذكر بين عينات الفيروس الكندية والمكسيكية.

وكان المختبر الوطني لعلوم الأحياء المجهرية في وكالة الصحة العامة في كندا قد أنهى دراسة التسلسل الجيني لثلاث سلالات معزولة من فيروس أنفلونزا AH1N1 وافدة من إقليمي اونتاريو ونوفاسكوتيا في كندا والمكسيك، طبقا لما ذكرته مسؤولة أخرى في وزارة الصحة الكندية.

كما أشار مدير المختبر الوطني لعلم الأحياء المجهرية الدكتور فرانك بلامر إلى أنه لا يوجد على المستوي الجيني ما يفسر سبب حدة المرض في المكسيك عنه في أميركا الشمالية.

وقال إنه من المرجح بالتالي ألا يكون الفيروس نفسه هو السبب في اختلاف الحدة هذه. وأضاف أنها مرحلة مهمة، لكن ما زال أمامنا عمل كثير.

وتسمح خارطة التسلسل الجيني بتوفير فهم أفضل لمصدر الفيروس وكيفية انتشاره وتفاعله وتغيره، طبقا للعالم الذي أشار إلى أن ذلك سيساعد بلا شك في تركيب وإنتاج لقاح مضاد لهذا الفيروس.

وأشار الإحصاء الأخير في كندا إلى وجود 165 حالة إصابة بانفلونزا الخنازير، لكن حالة واحدة فقط بينها خطيرة.

بحاثة أميركيون يحددون خصائص الفيروس
XS
SM
MD
LG