Accessibility links

وزير داخلية تشاد يقول إنه تم رصد قافلة من المتمردين في جمهورية أفريقيا الوسطى


أكد وزير الداخلية والأمن العام في تشاد أحمد محمد بشير الأربعاء عن رصد قافلة من المتمردين التشاديين في إحدى بلدات شمال شرق جمهورية أفريقيا الوسطى المتاخمة لجنوب شرق تشاد.

وصرح بشير لوكالة الصحافة الفرنسية بأن القافلة تم رصدها وتجرى مراقبتها ومتابعتها عن قرب، وهي في أراضي إفريقيا الوسطى في بلدة تدعى مانغيغني وبقيادة رجل يدعى ايركي. وأضاف أن قواتنا تراقبها، وستتصدى لها بسرعة.

وقد تعذر الاتصال بأي مسؤول في أفريقيا الوسطى من أجل التعليق على هذه المعلومات مساء الأربعاء. وأفاد مصدر في أفريقيا الوسطى أن البلدة المذكورة قد تكون حدودية بين تشاد وأفريقيا الوسطى. وتتداخل المنطقة الحدودية بين البلدين في منطقة حديقة سان فلوريس الوطنية، قرب بيراو التي تبعد 800 كلم إلى شمال شرق بانغي.

وقال الوزير التشادي إن بلاده تتعرض لاعتداء بايعاز من نظام الرئيس السوداني عمر البشير الذي تديره أيدي خارجية وتنفيذ مرتزقة وإن هؤلاء المرتزقة لن تتاح لهم فرصة العودة إلى من أرسلوهم، على حد تعبيره.

مما يذكر أن علاقات تشاد مع السودان مضطربة منذ ستة أعوام حيث يتبادل البلدان الاتهامات بزعزعة استقرارهما عبر جماعات مسلحة. وقد وقع البلدان اتفاقات سلام أو مصالحة متعددة آخرها الأحد في الدوحة عاصمة قطر، إلا أنها بقيت جميعها حبرا على ورق.

بان كي مون يعلن عن قلقه الشديد
XS
SM
MD
LG