Accessibility links

شخصيات فلسطينية تبحث في محاولة لعقد مؤتمر للفلسطينيين المستقلين


اجتمع الأربعاء أكثر من 50 شخصية سياسية واقتصادية فلسطينية مستقلة في أحد فنادق مدينة رام الله بالضفة الغربية، لبحث اقتراح عقد مؤتمر عام للمستقلين الفلسطينيين في الخارج والداخل في شهر يونيو/حزيران القادم.

فقد صرح الاقتصادي الفلسطيني منيب المصري لوكالة الصحافة الفرنسية بأن هذا المؤتمر سيبحث في مشاركة المستقلين الفلسطينيين في أي انتخابات بلدية أو تشريعية أو رئاسية فلسطينية مقبلة.

وأشار المصري إلى أنه التقى خلال الأيام القليلة الماضية مستقلين فلسطينيين في كل من بيروت وعمان، وأنه بصدد لقاء مستقلين فلسطينيين في أميركا وأوروبا لجمع أكبر عدد من المستقلين لعقد هذا المؤتمر.

وقال المصري إن جميع من التقيت بهم من المستقلين كانوا متشوقين لإحداث شيء، ولكي يكون للمستقلين قو ة يحسب حسابها.

وكانت نحو 100 شخصية سياسية واقتصادية مستقلة قد اجتمعت في مارس/آذار الماضي، للبحث في دور سياسي يقوم به المستقلون في النظام السياسي الفلسطيني، واتفق المشاركون على تشكيل لجنة تحضيرية من أحد عشر شخصا لبلورة اقتراحات عملية.

وطبقا لما أعلنته اللجنة التحضيرية للمستقلين الأربعاء، فان المؤتمر المنوي عقده سيضم ما بين 500 و1000 شخصية فلسطينية مستقلة من مختلف أنحاء العالم.

وأشار المصري إلى أن الأماكن المقترحة لعقد هذه المؤتمر، هي بيروت أو القاهرة أو عمان.

وقال مصدر في اللجنة التحضيرية لوكالة الصحافة الفرنسية إن القاهرة هي أكثر الأماكن ترجيحا لعقد هذا المؤتمر، مشيرا إلى أن هناك حماس مصري لدعم تحركات المستقلين الفلسطينيين.

ومن بين هؤلاء المستقلين شخصيات بارزة مثل النائبين في المجلس التشريعي زياد أبو عمرو وحنان عشراوي، والاقتصاديين سليم حليلة ومنيب المصري وعلي السرطاوي.
XS
SM
MD
LG