Accessibility links

السودان يعرب عن استعداده لاستقبال منظمات إنسانية غير حكومية غربية


أعلن مسؤول سوداني كبير الأربعاء أن بلاده مستعدة لاستقبال منظمات غير حكومية غربية جديدة في إقليم دارفور، إلا أنها ترفض عودة المنظمات الـ 13 التي تم طردها، وقد جاء هذا الإعلان خلال اليوم الأول لزيارة المسؤول عن الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جون هولمز للسودان.

فقد قال حسبو محمد عبد الرحمن رئيس اللجنة السودانية للشؤون الإنسانية إنه بالنسبة إلى المنظمات غير الحكومية الـ 13، فإن أمرها يعتبر منتهيا. لكن هذا القرار لا يغلق الباب أمام منظمات غير حكومية جديدة أميركية وبريطانية وفرنسية أو من جنسيات أخرى، مع اسم جديد وشعار جديد.

وكان السودان قد طرد 13 منظمة دولية غير حكومية وأغلق ثلاثا أخرى محلية ردا على مذكرة التوقيف التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية في الرابع من مارس/آذار بحق رئيسه عمر البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور.

وقد أعلن البشير إثر ذلك برنامجا واسعا لتأميم المساعدة الإنسانية في إقليم دارفور الذي يشهد حربا أهلية منذ 2003 أسفرت بحسب الأمم المتحدة عن مقتل 300 ألف شخص ونزوح 2.7 مليون آخرين.

كما أكد المسؤول السوداني أن تأميم المساعدة الإنسانية لا يعني أن بلاده تغلق الباب أمام المساعدات الدولية، إن الباب مفتوح لكل المنظمات غير الحكومية التي تستوفي معايير الحياد.
XS
SM
MD
LG