Accessibility links

أنباء عن استعداد كوريا الشمالية لإجراء تجربة نووية ثانية خلال أسابيع


قالت إحدى صحف كوريا الجنوبية الصادرة الخميس إن هناك نشاط متزايد في موقع معروف للتجارب النووية في كوريا الشمالية، مما يشير إلى استعداد بيونغ يانغ لإجراء تجربة جديدة تنفيذا لتهديدها بالرد على تشديد العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة.

وقال خبراء أن كوريا الشمالية قد تصبح جاهزة لإجراء ثاني تجربة نووية لها في غضون أسابيع.

ودفعت التجربة الأولى التي أجرتها بيونغ يانغ في أكتوبر/تشرين الأول عام 2006 الأمم المتحدة إلي فرض عقوبات مالية وتجارية عليها.

ونسبت صحيفة تشوصن ايبو إلى مصدر حكومي في كوريا الجنوبية قوله "التجارب النووية تحت الأرض يصعب التكهن بها ولا يمكن للمرء أن يحدد موعد تجربة نووية محتملة، لكننا نعتقد بأن كوريا الشمالية جاهزة لإجراء تجربة في المستقبل القريب إذا أرادت أن تفعل هذا".

وذكرت الصحيفة أن السلطات الكورية الجنوبية ترصد نشاطا متزايدا ومطردا في موقع التجارب النووية في إقليم هامغيونغ الشمالي، حيث أجرت كوريا الشمالية تجربتها الأولى في 2006.

ونسبت الصحيفة إلى المصدر قوله إنه يبدو أن بيونغ يانغ تسرع في تشييد موقع جديد لإطلاق الصواريخ طويلة المدى في غرب البلاد كان من المتوقع اكتماله نهاية العام الحالي.

وهددت كوريا الشمالية الأسبوع الماضي بإجراء تجربة نووية جديدة ما لم يقدم مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اعتذارا، ويسحب العقوبات التي جرى تشديدها بعد أن أجرت تجربة لإطلاق صاروخ طويل المدى في أبريل/نيسان الماضي.

XS
SM
MD
LG