Accessibility links

logo-print

المعلم: سوريا تختبر النوايا الأميركية تجاهها ولن تتدخل في الشأن اللبناني


عقد وزير الخارجية السورية وليد المعلم الخميس اجتماعا في دمشق مع مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فلتمان الذي يزور سوريا للمرة الثانية في غضون شهرين في إطار التزام واشنطن بإتباع دبلوماسية مباشرة مع سوريا.

ويرافق فلتمان في زيارته إلى دمشق مستشار الأمن القومي الأميركي للشرق الأوسط دانيال شابيرو.

وكان المعلم قد قال للصحافيين قبل لقائه المبعوثين الأميركيين إن سوريا حاليا في مرحلة اختبار للنوايا الأميركية تجاهها.

"سوريا لن تتدخل في الشأن اللبناني"

وفي الشأن اللبناني، قال المعلم إن المحكمة الخاصة بلبنان المكلفة من الأمم المتحدة بمحاكمة المتهمين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري هي شأن لبناني لا علاقة لسوريا به، مؤكدا أن سوريا لن تتدخل في الشأن اللبناني.

وأعلن المعلم أن الرئيس السوري بشار الأسد تسلم اليوم الخميس أوراق اعتماد السفير اللبناني في دمشق ميشيل الخوري الذي تسلم مهامه كأول سفير للبناني في سوريا في 23 ابريل/ نيسان الماضي.

وكان لبنان وسوريا قد أعلنا في 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2008 إقامة علاقات دبلوماسية بينهما للمرة الأولى منذ استقلالهما قبل أكثر من ستين عاما.

ووافق لبنان في شهر مارس/ آذار الماضي على تعيين أول سفير سوري في بيروت هو علي عبد الكريم علي.
XS
SM
MD
LG