Accessibility links

القوات الأميركية ستوزع أسلحة على الفلاحين في كركوك قادرة على قتل الخنازير


اتخذت السلطات المحلية ودائرة الصحة في كركوك إجراءات احترازية، لتلافي وصول وباء إنفلونزا الخنازير إلى المدينة، متمثلة بتوعية المواطنيين، وتهيئة غرف خاصة في المستشفيات للسيطرة على حالات الإصابة في حال ظهورها، فضلا عن توصيات بمنع صيد الخنازير في المناطق المجاورة في أقضية ونواحي للمدينة.

وأكد قائم مقام مركز كركوك ورئيس لجنة الأمراض الإنتقالية احسان كلي التنسيق مع القوات متعددة الجنسيات للقيام بحملة لإبادة الخنازير التي تكثر في بعض المناطق الشرقية والجنوبية الغربية من المدينة، موضحا ذلك بالقول:

"قطعان الخنازير تكثر في منطقة ليللان شرق كركوك وفي دبس غربي المدينة وفي المناطق الجنوبية الغربية من المدينة، والمشكلة أن الفلاحين لم يكونوا قادرين على مواجهة هذه الخنازير بالأسلحة الإعتيادية التي لديهم لأن السلاح الفعال لقتل هذه الخنازير هو أسلحة الصيد والخراطيش. تم مؤخرا الإتفاق مع القوات الأميركية بتحديد مفارز خاصة بالقرب من تلك المزراع وتوزيع أسلحة خاصة للمزارعين للتخلص من الخنازير".

وأضاف كلي في حديث لمراسلة "راديو سوا" قائلا:" لاتوجد هناك أية مشكلة في كركوك بشأن وباء انفلونزا الخنازير. والخنازير موجودة في عموم العراق وأيضا في كركوك ومشكلتنا الرئيسية هي قيام هذه الخنازير بالهجوم على المزارع ليلا وأكل المزروعات، والفلاحون يواجهون صعوبة في القضاء عليها، خصوصا وأن هذه الخنازير متوحشة وسرشة جدا".

وكانت وزارتا الصحة والزراعة قد أكدتا في وقت سابق خلو البلاد من هذا الوباء في حين خصصت الحكومة ميزانية خاصة لمواجهة أية إصابات محتملة.

التفاصيل في تقرير مراسلة"راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG