Accessibility links

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ينتقد الاتهامات الموجهة لحكم مباراة تشيلسي وبرشلونة


وصف الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ديفيد تايلور الكلام عن وجود مؤامرة أدت إلى خروج تشيلسي الانكليزي من الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بأنه "هراء".

وقال تايلور الذي كان يشاهد المباراة في ملعب ستامفورد بريدج في لندن إنه إذا كان هناك بالفعل مؤامرة فإنها من وسائل الإعلام ضد الاتحاد الأوروبي معتبرا أن هذه الاتهامات "أمر يدفع للغضب ومزعج حقا لأنه كم من الهراء".

وكانت أصوات كثيرة قد علت من لاعبي تشيلسي ووسائل إعلام تحدثت عن أن الاتحاد الأوروبي أراد تجنب مواجهة انكليزية خالصة على غرار العام الماضي في نهائي المسابقة المقرر إقامته في 27 مايو/أيار الحالي في العاصمة الايطالية روما.

واتهم لاعبو تشيلسي ووسائل الإعلام الانكليزية حكم المباراة النرويغي توم هينينغ اوفريبو بالتغاضي عن احتساب ركلتي جزاء على الأقل للنادي اللندني رغم أن الحكم ذاته قام بطرد مدافع برشلونة الفرنسي أبيدال في لقطة مثيرة للجدل بداعي عرقلته مهاجم تشيلسي الفرنسي نيكولاس أنيلكا وهو في طريقه للانفراد بالمرمى.

رد انكليزي

ولم يكن تايلور الوحيد الذي رد على ادعاءات أصحاب نظرية المؤامرة بل انضم إليه الحكم الانكليزي السابق غراهام بول الذي قال إنه رغم بقائه حكما في الاتحاد الأوروبي لفترة 13 عاما فإنه لم يحدث على الإطلاق أن طلب منه أي شخص أن يؤدي خدمة لفريق بعينه بدعوى أن فوزه سيكون أفضل.

وأضاف بول أنه متأكد بنسبة 99.9 في المئة من عدم وجود مؤامرة لإخراج تشيلسي من البطولة التي وصل إلى دورها النهائي العام الماضي وخسر اللقب بضربات الترجيح أمام منافسه الإنكليزي الأخر مانشستر يونايتد الذي وصل نهائي الدورة الحالية أيضا بعد إقصائه فريق انكليزي ثالث هو أرسنال بنتيجة أربعة أهداف لهدف واحد في مجموع المباراتين.

وكان برشلونة الأسباني قد وصل إلى الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا إثر تعادله أمس مع تشيلسي بنتيجة هدف لكل فريق في المباراة التي جرت على ملعب الأخير في لندن مما صعد بالفريق الأسباني إلى المباراة النهائية لاستفادته من الهدف الذي أحرزه خارج قواعده حيث كانت مباراة الفريقين في برشلونة قد انتهت بالتعادل السلبي.

XS
SM
MD
LG