Accessibility links

اقبال واسع على شراء الأجهزة الكهربائية ذات الطاقات القليلة في الأنبار


تشهد أسواق بيع الأجهزة الكهربائية في محافظة الأنبار إقبالا واسعا على شراء المراوح وأجهزة التبريد التي تعمل بالمولدات المنزلية لمواجهة حر شهر الصيف القادم.

ويتوجه المواطنون لشراء أجهزة التبريد التي تستغل طاقة كهربائية قليلة "المبردات" لدى تشغيلها، متناسين أجهزة التكييف الحديثة ذات الطاقة الكهربائية العالية نتيجة لإستمرار إنقاع التيار الكهربائية.

ويقول أحد المواطنين في حديث لمراسل"راديو سوا" "إن الطاقة الكهربائية غير مستقرة، نحن من أصحاب الدخل المحدود. أغلب العوائل العراقية يستخدمون البنكة والمبردة تسحب طاقة كهربائية قليلة ".

وعزا مواطن آخر سبب شراء جهاز تبريد يعمل بـ10 أمبيرات فقط، بالقول:" الطاقة الكهربائية بدأت تقل، ليس كما كانت في موسم الشتاء. حاليا الموجود من المكيفات بدأت أمبيريتها تقل أصبحت قريبة للأجهزة التقليدية كالمبردة، فلقد أشتريت سبلت روتيري يأخذ 10أمبيرات فقط ".

وعلل أسعد حميد صاحب محل لبيع الأجهزة الكهربائية في أسواق الرمادي إقبال المواطنين على هذه النواع من أجهزة التبريد، بالقول: " حاليا نلاحظ المواطنين بصورة عامة لديهم إقبال على الأجهزة الكهربائية التي تأخذ طاقة قليلة مثل المروحات والمبردات، وتركوا الأجهزة التي تأخذ طاقة كهربائية عالية لأن الكهرباء بصورة عامة قليلة".

وسبق لمسؤولين محليين أن أكدوا لـ"راديو سوا" مباشرة وزارة الكهرباء ببناء ثلاث محطات لتوليد الطاقة الكهربائية، موزعة في ثلاث مدن هي الرمادي وفلوجة وحديثة، دون الكشف عن موعد تشغيلها.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في الأنبار كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG