Accessibility links

باكستان تخطط لإلغاء اتفاق السلام مع طالبان وتكثف من هجماتها العسكرية


أعلنت مصادر في الجيش الباكستاني اليوم الخميس أن ثمة خططا حكومية لإلغاء اتفاق السلام الذي تم توقيعه مع حركة طالبان وشن عمليات عسكرية أكثر قوة ضد عناصر الحركة في شمال غرب باكستان.

وقال مسؤول عسكري باكستاني لشبكة CNN الأميركية أن قوات الجيش تعتزم تكثيف الهجوم الذي بدأته على منطقة وادي سوات الذي كان محور الاتفاق الذي أبرمته الحكومة مع طالبان وسمح للحركة بتطبيق الشريعة الإسلامية في الإقليم مقابل وقف أعمال العنف المسلح هناك.

وأضاف أن رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني سوف يعلن رسميا إلغاء اتفاق السلام وبدء الهجوم العسكري على منطقة وادي سوات التي ينتشر فيها حاليا ما بين 12 إلى 15 ألف جندي من الجيش الباكستاني.

وتوقع أن يتم نشر قوات باكستانية إضافية في مقاطعات سوات ودير وبونر لمواجهة المتشددين هناك وذلك بعد أن قامت الطائرات العسكرية الباكستانية والمروحيات بقصف مواقع لطالبان في وادي سوات في وقت سابق من اليوم مع مواصلة الجيش تصعيد هجومه العسكري في المنطقة.

استهداف مراكز تدريب طالبان

وقال الجيش الباكستاني إن عمليات القصف استهدفت مراكز تدريب واتصال تابعة لحركة طالبان في منطقة غاث بيوشار فضلا عن شن عمليات أخرى في منطقة قمبر في وادي سوات التي يقول الجيش أن أحد قادة الحركة البارزين ويدعى شاه دوران يشن عملياته منها.

وكان مسؤولون في حركة طالبان والاستخبارات الباكستانية قد ذكروا أن كفاية الله نجل الزعيم الإسلامي المتشدد صوفي محمد الموالي لطالبان والذي شارك في مفاوضات اتفاق السلام، قد لقي مصرعه في العمليات العسكرية الجارية إثر سقوط قذيفة هاون عسكرية على منزله في مقاطعة دير في شمال غرب باكستان.

يذكر أن الهجوم العسكري الباكستاني بدأ أواخر شهر أبريل/نيسان الماضي عقب قيام حركة طالبان ببسط سيطرتها على مقاطعة بونر الواقعة على مسافة 100 كيلومتر من العاصمة إسلام أباد ورفضها التخلي عن سلاحها في انتهاك لاتفاق السلام الموقع مع الحكومة.

نزوح السكان

هذا وقد اتهم الجيش الباكستاني حركة طالبان بتعريض حياة المدنيين للخطر وذلك في وقت بدأ فيه الآلاف من سكان المنطقة في النزوح عنها والهرب إلى معسكرات اللجوء خوفا من المعارك الجارية بين الجيش والحركة.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من استقبال الرئيس الأميركي باراك أوباما للرئيسين الباكستاني أصف علي زرداري والأفغاني حامد كرزاي في البيت الأبيض وتأكيده على ترابط أمن البلدين والتعهد بتقديم الدعم لحكومتيهما لهزيمة المتشددين.
XS
SM
MD
LG